احدث الأخبار

أردوغان وممول القاعدة.. وثائق ومكالمات تفضح “العلاقة الخفية”
أبرز المواد
عمره 38 عاما ويركض بمعدل الـ25.. أرقام لا تصدق لإبراهيموفيتش
أبرز المواد
حقيقة حظر هيئة الغذاء الأمريكية استيراد التمور السعودية
أبرز المواد
ريما بنت بندر: الرياض هي الشريك الأوثق لواشنطن
أبرز المواد
هل يقي معقم اليدين من الإصابة بفيروس كورونا؟
أبرز المواد
مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية بالرياض يدشن برنامج ملتقى الجامعات الحكومية والأهلية والعالمية
منطقة الرياض
أمير منطقة الجوف يعقد الجلسة الحوارية الرابعة مع مدير التعليم بالمنطقة
منطقة الجوف
المغرب وتونس يفوزان في افتتاحية بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب لكرة القدم
أبرز المواد
“التعليم”: إغلاق خدمات النقل الداخلي والخارجي وتحديث البيانات الخميس القادم
أبرز المواد
منتخبا مدغشقر وموريتانيا يحققان الفوز في الجولة الأولى من بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب
أبرز المواد
هيئة الفضاء: برنامج أجيال الفضاء يسهم في إنشاء قاعدة وطنية لرأس المال البشري في قطاع الفضاء
أبرز المواد
وزير الخارجية يستقبل رئيس معهد دول الخليج العربية في واشنطن
أبرز المواد

خلاف روسي – تركي في إدلب

خلاف روسي – تركي في إدلب
http://almnatiq.net/?p=824858
المناطق - الرياض

شن جيش النظام السوري أمس، هجوما عسكريا واسعا على مواقع المعارضة السورية، بعد انهيار التفاهمات التركية الروسية حول وقف إطلاق النار في إدلب.

وفي تطور ميداني جديد، قال ناشطون سوريون إن قوات النظام والمليشيات الإيرانية أحكمت سيطرتها على بلدة معرشمارين (جنوبي إدلب) بعد معارك مع فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام. من جهة أخرى، استهدفت «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة) وجماعة أنصار التوحيد، بالصواريخ والقذائف المدفعية مواقع قوات النظام السوري في قرى حلبان وسمكة والنوحية والذهبية شرقي إدلب، ما تسبب بمقتل عدد من عناصر قوات النظام السوري وإصابة ضابط برتبة رائد في قرية حلبان. في غضون ذلك، قالت مصادر مطلعة لـ «عكاظ» إن التشاور بين روسيا وتركيا حول إدلب لم يعد قائما، مشيرا إلى أن العلاقة التركية الروسية دخلت مرحلة المواجهة في إدلب، لافتا إلى أن تركيا قد تتجه لدعم الفصائل المسلحة في إدلب وريفها لمواجهة هجمات الجيش السوري.

وأكدت المصادر أن اليومين القادمين سيحددان مصير مدينة إدلب، في الوقت الذي تحذر فيه الدول الكبرى من تداعيات إنسانية بسبب عمليات النزوح الكبيرة من مناطق الصراع.

من جهته، قال المتحدث باسم البنتاغون «جوناثان هوفمان»، في حديث لوكالة «نوفوستي» الروسية، إن العسكريين الأمريكيين سيبقون في مواقعهم في سورية، مؤكدا الحرص الأمريكي على إبقاء التواصل مع نظرائهم الروس، تجنبا لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

ونفى «هوفمان»، التقارير التي أشارت إلى وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأمريكيين في سورية، موضحا أنه لا يمتلك معلومات عن ذلك، مضيفا «كل ما يمكنني قوله إننا نوجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نوجد».

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة