احدث الأخبار

“الموارد البشرية” تصدر قراراً لتنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل لمواجهة كورونا
أبرز المواد
“البيئة” : قرار استيراد بيض المائدة يأتي للقضاء على بعض الممارسات التجارية السلبية
أبرز المواد
منصة التدريب “دروب” تخدم 418 ألف مواطن في منازلهم خلال 10 أيام
أبرز المواد
ميناء الملك عبدالله يعلن جاهزيته لاستقبال الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية للإيفاء بالاحتياجات أثناء التصدي لفيروس كورونا
أبرز المواد
الجوازات تدعو المواطنين والمقيمين إلى تفعيل خاصية الإشعارات لخدماتها المتاحة عبر تطبيق “أبشر”
أبرز المواد
إغلاق 12 ملحمة مخالفة وإتلاف 4000 كيلو لحوم غير صالحة بالقطيف
المنطقة الشرقية
اصابتين في حادث مروري بالباحة
منطقة الباحة
أمانة الشرقية تلزم عمال أسواق النفع العام بارتداء زي موحد بألوان تختلف حسب النشاط
المنطقة الشرقية
أمانة الاحساء تُخصص 4 مواقع لاسواق خضار “مؤقتة “
المنطقة الشرقية
“اثنينية الحوار” تستعرض تدابير المملكة لمواجهة كورونا والممارسات الصحية لمنع انتشاره
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال يزور غرفة عمليات أمانة عسير ويستقبل بلاغات المواطنين على 940
منطقة عسير
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 6860.92 نقطة
أبرز المواد

دراسة تكشف ما قد يحصل عندما تموت الشمس!

دراسة تكشف ما قد يحصل عندما تموت الشمس!
http://almnatiq.net/?p=833417
المناطق - الرياض

كشفت دراسة جديدة أنه عندما تنتهي حياة نجم، مثل الشمس في مجموعتنا الشمسية، فإن لمعانه يزداد بمقدار 10 آلاف مرة، ليكون قويا بما يكفي لطمس حزام الكويكبات في جزيئات الغبار الصغيرة.

ويعتقد الباحثون أن هذا الحدث سيكون “سريعا وعنيفا” بتأثيره على جميع الكويكبات، باستثناء تفكك أبعد الأجسام في النظام، خلال مليون سنة فقط.

ومع ذلك، خلص الفريق إلى أن شمسنا لن تصل إلى نهايتها، قبل 6 مليارات سنة على الأقل.

وأُجريت الدراسة الجديدة من قبل فريق من جامعة “ووريك”، الذي حلل “عدد الأحداث التفصيلية المتتالية، ومدى سرعة حدوث هذا التسلسل”.

وعندما يحرق النجم كل الوقود الهيدروجيني، يصبح أكبر بمئات المرات ويزيد لمعانه بمقدار 10 آلاف مرة، ما يعطي إشعاعات كهرومغناطيسية مكثفة. ثم يقوم النجم بالتخلص من طبقاته الخارجية بمجرد توقف التمدد، تاركا نواة كثيفة أو قزما أبيض.

ويجري امتصاص الإشعاع المنطلق من نجم يموت، من خلال الكويكبات التي تدور حوله، مع إعادة توزيعه داخليا لينبعث من موقع مختلف، ما يخلق عدم التوازن الذي ينجم عنه تأثير عزم الدوران، مسببا في نهاية المطاف انهيارا سريعا في دورة كاملة واحدة كل ساعتين، حيث تستغرق الأرض نحو 24 ساعة لإكمال الدوران الكامل.

ويُعرف هذا التأثير باسم YORP، تيمنا بـ4 علماء (ياركوفسكي وأوكييف ورادزيفسكي وباداك)، الذين ساهموا بأفكار عديدة في هذا المفهوم.

وفي نهاية المطاف، سيصبح عزم الدوران عنيفا لدرجة أنه سيسحب الكويكبات ويفككها إلى أجزاء أصغر. وتستمر هذه العملية عدة مرات حتى لا يتبقى سوى الغبار الكوني.

وحسب العلماء أنه في معظم الحالات، سيكون هناك أكثر من 10 أحداث انشطار، أو تفكك، قبل أن تصبح الأجزاء أصغر من أن تتأثر.

ويتطلع الخبراء إلى دراسة الكويكبات التي تسحقها الشمس من حولها، لأنها تتيح لهم تحليل تكوين الجسيمات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة