احدث الأخبار

أمير نجران: إنسانية خادم الحرمين الشريفين فاقت منظمات “حقوق الإنسان”
منطقة نجران
أمير منطقة الرياض: أمر خادم الحرمين الشريفين بتقديم الرعاية الطبية لمصابي كورونا .. لفتة أبوية كريمة وإنسانية جلية
منطقة الرياض
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 6505.35 نقطة
أبرز المواد
مدني نجران يدعو لأخذ الحيطة والحذر من موجة الغبار المستمرة على المنطقة
منطقة نجران
التأمينات الاجتماعية : إيداع معاش شهر إبريل في حسابات مستفيديها يوم غدٍ
أبرز المواد
ندوة كشفية عربية افتراضية بمناسبة الاحتفاء بـ ساعة الأرض
منطقة الرياض
مؤسسة النقد تصدر الصيغة النموذجية لوثيقة التأمين الإلزامي على العيوب الخفية
أبرز المواد
أرامكو توزع أرباحا بقيمة 14.76 مليار ريال على المساهمين
أبرز المواد
أمير تبوك : أمر خادم الحرمين الشريفين بتوفير الرعاية الصحية مجاناً للجميع يأتي امتداد للدور الإنساني النبيل للمملكة منذ تأسيسها
منطقة تبوك
“الجوازات” تتيح خدمة الرسائل والطلبات إلكترونياً للمستفيدين من خدماتها
أبرز المواد
الأجهزة الصحية حول العالم تعيش «هاجس الذروة» لضحايا فيروس كورونا
أبرز المواد
مجلس المسؤولية يطلق مبادرة “حي التعافي”
المنطقة الشرقية

ماكرون: لن نسمح بدعم تركيا للمتشددين داخل فرنسا

ماكرون: لن نسمح بدعم تركيا للمتشددين داخل فرنسا
http://almnatiq.net/?p=833727
المناطق - وكالات

قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، إنه على تركيا أن تدرك أن باريس لا تقبل أن يقوم أي بلد بدعم متشددين لديهم توجهات انفصالية داخل الجمهورية الفرنسية، وذلك حسبما أفادت فضائية “سكاى نيوز عربية”، فى خبر عاجل لها.

وأضاف ماكرون: “لن نسمح بتطبيق القوانين التركية على الأراضي الفرنسية”.

و فى نفس السياق كانت قناة إكسترا نيوز،سلطت الضوء على تحركات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمواجهة مخطط الإخوان وقطر في باريس، والتصدى لمحاولات الجماعة السيطرة على المساجد في فرنسا، حيث عرضت القناة في تقريرها، ما ذكرته صحيفة لو فيجارو، أنه من المفترض أن يذهب الرئيس الفرنسى، فى 18 فبراير الجارى إلى منطقة ألزاس لإلقاء خطاب عن الانفصالية الإسلامية، حيث ينوى ماكرون فى خطابه مهاجمة المتطرفين، ومعظم الجماعات التى تتبع الإخوان الممولة من قطر فى تلك المنطقة.

القناة أشارت في تقرير لها، إلى أن خطاب إيمانويل ماكرون سيركز على الطائفية وضد الانفصالية فى الجمهورية، وهى قضية حساسة للغاية، وقد وعد ماكرون بمعالجتها فى بداية عام 2020، حيث كانت عنوان عدد كبير من الاجتماعات المشتركة بين إدارات كثيرة فى الأسابيع الأخيرة، كما سيذهب رئيس الجمهورية الفرنسى إلى مدينة تولوز، من أجل مناقشة القضايا المتعلقة بمكافحة الانفصالية، وتمويل أماكن العبادة وتدريب الأئمة المتطرفين التى سبق وأن ربطت بالتمويل القطرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة