احدث الأخبار

أمير نجران: إنسانية خادم الحرمين الشريفين فاقت منظمات “حقوق الإنسان”
منطقة نجران
أمير منطقة الرياض: أمر خادم الحرمين الشريفين بتقديم الرعاية الطبية لمصابي كورونا .. لفتة أبوية كريمة وإنسانية جلية
منطقة الرياض
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 6505.35 نقطة
أبرز المواد
مدني نجران يدعو لأخذ الحيطة والحذر من موجة الغبار المستمرة على المنطقة
منطقة نجران
التأمينات الاجتماعية : إيداع معاش شهر إبريل في حسابات مستفيديها يوم غدٍ
أبرز المواد
ندوة كشفية عربية افتراضية بمناسبة الاحتفاء بـ ساعة الأرض
منطقة الرياض
مؤسسة النقد تصدر الصيغة النموذجية لوثيقة التأمين الإلزامي على العيوب الخفية
أبرز المواد
أرامكو توزع أرباحا بقيمة 14.76 مليار ريال على المساهمين
أبرز المواد
أمير تبوك : أمر خادم الحرمين الشريفين بتوفير الرعاية الصحية مجاناً للجميع يأتي امتداد للدور الإنساني النبيل للمملكة منذ تأسيسها
منطقة تبوك
“الجوازات” تتيح خدمة الرسائل والطلبات إلكترونياً للمستفيدين من خدماتها
أبرز المواد
الأجهزة الصحية حول العالم تعيش «هاجس الذروة» لضحايا فيروس كورونا
أبرز المواد
مجلس المسؤولية يطلق مبادرة “حي التعافي”
المنطقة الشرقية

العالم في خطر.. ديون الحكومات تبلغ مستوى قياسيا

العالم في خطر.. ديون الحكومات تبلغ مستوى قياسيا
http://almnatiq.net/?p=834701
المناطق - الرياض

أفادت تقديرات من ستاندرد آند بورز غلوبال، الخميس، أن قيمة ديون الحكومات في أنحاء العالم ستقفز إلى مستوى قياسي عند 53 تريليون دولار بحلول نهاية العام، مع الاتجاه لاقتراض 8.1 تريليون دولار هذا العام وحده.

وسيكون نحو 70 بالمئة أو ما يعادل 5.8 تريليون دولار من إجمالي الاقتراض السيادي لإعادة تمويل ديون طويلة الأجل مستحقة السداد، بيد أن حجم الاقتراض الجديد المتوقع البالغ 2.3 تريليون دولار سيظل يعادل 2.6 بالمئة على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وذكرت ستاندرد آند بورز أن النمو يشير إلى زيادة احتياجات الاقتراض للدول الأكبر.

ومن شأن اقتراض الولايات المتحدة 3 تريليونات دولار واليابان 1.75 تريليون دولار أن تظل الدولتان بفارق كبير أكبر مقترضين عالميا، إذ تشكلان قرابة 60 من الإجمالي ككل.

وأوضح تقرير أشرفت عليه المحللة كارين فارتابيتوف والمحلل روبرتو سيفون أريفالو “بحلول نهاية 2020 نتوقع أن يرتفع الدين التجاري لجميع الدول التي نقوم بتصنيفها بنسبة 5 بالمئة ليبلغ مستوى قياسيا عند 53 تريليون دولار مقارنة مع 2019 وبنسبة 30 بالمئة مقارنة مع 2015”.

وبعد الولايات المتحدة واليابان، من المتوقع أن تصدر الصين أدوات دين بنحو 636 مليار دولار، وتليها إيطاليا والبرازيل وفرنسا، إذ من المتوقع أن تقترض كل دولة منها 250 مليار دولار في 2020.

وستشكل تلك الدول الأربع نحو 17 بالمئة من الإجمالي العالمي، بما يقل قليلا عن اليابان بمفردها، بينما ستمثل مجموعة الدول السبع الكبرى قرابة 70 بالمئة من الاقتراض والدين العالمي.

في غضون ذلك من المتوقع أن يُصدر أكبر 20 اقتصادا ناشئا أدوات دين مجمعة قدرها 1.62 تريليون دولار هذا العام، بارتفاع نسبته 4 بالمئة مقارنة مع عام 2019 لتسجل مستوى تاريخيا مرتفعا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة