“ملك أوربي ” شد الانظار في مهرجان الصحراء بحائل | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 24 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 12 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

تعليم الباحة يحقق التميز الإداري في جائزة الباحة للإبداع والتفوق تبرع سموه بمبلغ ١٠٠ الف ريال .. و قبل الرئاسة الفخرية.. الأمير فيصل بن خالد بن سلطان: العناية بالقرآن الكريم وعلومه وترسيخ قيمه الاخلاقية محل اهتمام حكومتنا الرشيدة انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للحرب الإلكترونية مركز الأمير نايف للسلام والتسامح يقيم ورشة عمل ” ثقافة تقبل الآخر ودمجها في العمل المؤسسي “ وزيرالداخلية : جائزة نايف بن عبدالعزيز العالمية للسنة النبوية تسهم في دراسة الواقع المعاصر للعالم الإسلامي واقتراح الحلول المناسبة لمشكلاته أمانة منطقة عسير ترفع اكثر من 52م2 من المخلفات مجهولة المصدر بمربه أمانة الاحساء .. تخصيص بوابة الكترونية موحدة تدعم مركز تحقيق رضا المستفيدين شركة “داكو” تجري فرضية الطوارئ في مطار الملك فهد الدولي للعام ٢٠١٧ لوموند: قطر دفعت 22 مليون دولار لرئيس الاتحاد البرازيلي الكرملين: لا حاجة لوجود عسكري روسي كبير في سوريا شرطة جازان تطيح بلصوص الصرافات الآلية بالعارضة السياحة تنظم محاضرة عن التوظيف في قطاع السياحة بالباحة

“ملك أوربي ” شد الانظار في مهرجان الصحراء بحائل

“ملك أوربي ” شد الانظار في مهرجان الصحراء بحائل
المناطق - حائل

لفتت المشاهد التمثيلية لحياة الصحراء التي يحتضنها منتزه المغواة الترفيهي والتي تقام ضمن مهرجان الصحراء الدولي في نسخته الثامنة انظار زوار المهرجان لا سيما انها مشاهد تمثيلية واقعية عايشها آبائنا وأجدادنا في قرون مضت فمشهد “ملك أوربي” تحدث عن أهمية التوثيق التاريخي لحياة الصحراء في المملكة من قبل المستشرقين الاوروبيين والذي كان فكرة وإخراج سعيد الجهني حيث قدم هذا المشهد باللغة الإنجليزية عرضا حيا لحياة ابن البادية وهم يعيشون حياتهم اليومية في بيوت الشعر برفقة إبلهم وخيولهم وكيفية سير حياتهم في الماضي وكذلك قدم المشهد بعضا من صفات ومكارم اهل البادية وهو العفو عن قاتل ابن جاره محكوم عليه بالقصاص بعد ان تحاكموا لدى القاضي فأوضح المشهد مكارم الاخلاق وشهامة أبن البادية في مثل هذه المواقف.

وشارك في المشهد عددا من النساء والأطفال ، وقال سعيد الجهني مخرج المشهد التمثيلي ان هذا المشهد من الوقائع التي حدثت لآبائنا وأجدادنا في قرون مضت وننقلها لجيلنا الحالي لكي يشاهدوا مكارم الاخلاق عند أبناء البادية العرب وكيفية حياتهم اليومية وطبيعة معيشتهم وكذلك شهامتهم وكيفية عفو الجار عن قاتل ابن جاره.

وأضاف ان هذا العمل لاقى اقبالا كبيرا من الزوار للمهرجان فنحن حرصنا على ان يدخل الزوار وسط المشاهد دون منعهم ليعشوا هذا الاجواء وبالفعل تفاعل الزوار كثيرا مع المشهد ورغم ان المشهد متكرر إلا ان الزوار استمتعوا كثيرا فيه وقابلنا الكثير من الاسئلة والاستفسارات عن حياة البادية سابقا وكيف تسير حياتهم وعن هذه المشاهد ولمسنا منهم حب المعرفة والإطلاع على تاريخ أبناء البادية وحياتهم والفرق بينهم وبين جيلنا الحالي الذي يتمتع برفاهية عالية ، مشيرا أن المشاهد التمثيلية تبدأ من الساعة 4 عصرا بشكل يومي حتى نهاية المهرجان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة