فيروس كورونا يهدد دولا لنقص الإمكانيات.. أفريقيا نموذجا

فيروس كورونا يهدد دولا لنقص الإمكانيات.. أفريقيا نموذجا
http://almnatiq.net/?p=846427
المناطق - وكالات

يقترب تفشي وباء كوفيد-19 من شهره الرابع، ومع ذلك فإن تأثيره الكارثي على العالم لم يتضح بعد، لكن من الواضح أن سيعصف بالدول والاقتصادات العالمية، وربما يكون تأثيره أشد من فترة الكساد العظيم، وأقوى من تأثير الحرب العالمية الثانية كما يفيد بعض الخبراء.

ومنذ الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في مدينة ووهان بإقليم هوبي في الصين في أواخر ديسمبر الماضي، وحتى اليوم، فإن الملاحظ هو فداحة تأثير الوباء على الأنظمة الصحية في العالم، خصوصا في الصين وأوروبا والولايات المتحدة.

وتعد هذه الدول من أقوى الاقتصاديات في العالم، فكيف سيكون تأثيره على المناطق الأشد فقرا وذات الأنظمة الصحية الهشة، كما هو الحال في أفريقيا.

ومنذ أن تفشى الفيروس، وقبل أن يتحول إلى وباء، ومنظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من انتشار الفيروس في أفريقيا، وذلك لهشاشة الأنظمة الصحية هناك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة