احدث الأخبار

بعد شهر في السجن.. رونالدينيو يتنفس الحرية “بشرط”
أبرز المواد
بالصور.. التزام سكان منطقة جازان بتقديم وقت منع التجول
منطقة جازان
محافظ وادي الدواسر: الالتزام بقرار منع التجول يؤكد الثقافة العالية لدى الاهالي
منطقة الرياض
الصحة تطلق “حملة متر ونص ” التوعوية للوقاية من فيروس كورونا
أبرز المواد
التحالف يعلن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين
أبرز المواد
بالصور .. الجهات الأمنية بالسليل تطبق أمر منع التجول من الـ 3 مساءً حتى السادسه صباحا
منطقة الرياض
تقنية تبوك للبنات تعقد اجتماعها التدريبي عن بُعد
منطقة تبوك
أمانةً منطقة الباحة توزع أكثر من ٥٠٠٠ عبوة معقمات للحد من انتشار فيروس كورونا
منطقة الباحة
حساب المواطن يبدأ تطبيق تعديل ضوابط الدعم
أبرز المواد
وزارة الخارجية تطلق آلية محدثة للاستفادة من خدمة (مساعدة المواطنين في الخارج الراغبين بالعودة)
أبرز المواد
محافظة جدة تشهد التزام المواطنين والمقيمين بتطبيق أمر منع التجول على مدى 24 ساعة
منطقة مكة المكرمة
لجنة متابعة مستجدات ” كورونا ” تواصل عقد اجتماعاتها اليومية وتؤكد على ضرورة الالتزام بالتعليمات والبقاء في المنازل
أبرز المواد

النيابة العامة تباشر إجراءات التحقيق عن بُعد مع الباصق على عربات التسوّق المصاب بكورونا

النيابة العامة تباشر إجراءات التحقيق عن بُعد مع الباصق على عربات التسوّق المصاب بكورونا
http://almnatiq.net/?p=846624
المناطق - الرياض
صرح مصدر مسؤول في النيابة العامة عن مباشرتها لإجراءات التحقيق مع الشخص الذي ضُبط يبصق على عربات التسوق في أحد المتاجر بمحافظة بلجرشي، حيث تم استجوابه عن بُعد، وإعلامه بكافة حقوقه النظامية، وإحاطة إجراءات التحقيق للجريمة من جميع جوانبها، والوقوف على كافة ملابساتها وتداعياتها، والتأكيد على الجهة المختصة باتخاذ كافة التدابير الوقائية  الاحترازية في معالجة الآثار المترتبة على الجريمة لضمان عدم انتقال الفيروس للغير.
وبيّن المصدر أن ما قام به المذكور يُعد من الجرائم الكبيرة الموجبة التوقيف والجناية عمداً على حرمات الأنفس والإضرار بها بتعمد نقل فيروس كورونا المستجد لأفراد المجتمع عن طريق البصق على عربات التسوق في متجر يرتاده مجموعة من المتسوقين، وأن هذا السلوك مؤثم شرعاً ونظاماً ومن العثو في الأرض بالإفساد بتعمده إشاعة وباء كورونا المستجد بين أفراد المجتمع الآمنين والمطمأنين وإثارة الهلع والخوف لديهم.
وأوضح المصدر أن العقوبات المقررة لهذه الأفعال والسلوكيات الآثمة تتفاوت بقدر جسامة الجريمة وأثرها على الأفراد والمجتمع وتصل العقوبة فيها  إلى القتل حرابة أو تعزيراً، دون الإخلال بالحقوق الناشئة لحق المضرور في المطالبة بالتعويض.
وأهاب المصدر بالجميع إلى التحلي بروح المسؤولية الجادة، والوعي المدرك والتفهم التام للتداعيات الصحية التي يمر بها العالم أجمع، مما يتطلب حسن تكاتف الجهود ورشد تظافر المساعي من قبل أفراد المجتمع، والامتثال للتعليمات والقرارات الصادرة في ذلك، حرصاً على سلامة وصحة الجميع، تحت طائلة المُساءلة الجزائية المشدّدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة