احدث الأخبار

“الموارد البشرية” تصدر قراراً لتنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل لمواجهة كورونا
أبرز المواد
“البيئة” : قرار استيراد بيض المائدة يأتي للقضاء على بعض الممارسات التجارية السلبية
أبرز المواد
منصة التدريب “دروب” تخدم 418 ألف مواطن في منازلهم خلال 10 أيام
أبرز المواد
ميناء الملك عبدالله يعلن جاهزيته لاستقبال الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية للإيفاء بالاحتياجات أثناء التصدي لفيروس كورونا
أبرز المواد
الجوازات تدعو المواطنين والمقيمين إلى تفعيل خاصية الإشعارات لخدماتها المتاحة عبر تطبيق “أبشر”
أبرز المواد
إغلاق 12 ملحمة مخالفة وإتلاف 4000 كيلو لحوم غير صالحة بالقطيف
المنطقة الشرقية
اصابتين في حادث مروري بالباحة
منطقة الباحة
أمانة الشرقية تلزم عمال أسواق النفع العام بارتداء زي موحد بألوان تختلف حسب النشاط
المنطقة الشرقية
أمانة الاحساء تُخصص 4 مواقع لاسواق خضار “مؤقتة “
المنطقة الشرقية
“اثنينية الحوار” تستعرض تدابير المملكة لمواجهة كورونا والممارسات الصحية لمنع انتشاره
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال يزور غرفة عمليات أمانة عسير ويستقبل بلاغات المواطنين على 940
منطقة عسير
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 6860.92 نقطة
أبرز المواد

بـ4 آلاف وفاة.. كيف غرقت إسبانيا في دوامة كورونا؟

بـ4 آلاف وفاة.. كيف غرقت إسبانيا في دوامة كورونا؟
http://almnatiq.net/?p=846949
المناطق - وكالات

ساعة بعد ساعة، تدخل إسبانيا ضمن فئة الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا المستجد، على خطى الصين وإيطاليا وإيران وأخير الولايات المتحدة.

ووفقا لآخر إحصاء، سجلت إسبانيا 655 وفاة جديدة بالفيروس في يوم واحد، ليصل إجمالي الوفيات إلى 4089 من بين أكثر من 56 ألف إصابة.

وتعيش البلاد حاليا واحدة من أحلك لحظاتها وأكثرها مأساوية في تاريخها الحديث، لا سيما مع ارتفاع عدد القتلى يوميا بسبب وباء كورونا، لتصبح إسبانيا في موقع متقدم مقارنة بإيطالي في انتشار الوباء.

وتعد إسبانيا الآن نقطة ساخنة للوباء العالمي، الذي انتقل من بلد إلى آخر على مدى 4 أشهر، بدءا من ووهان في الصين ثم إيران فإيطاليا.

وبينما يتحرك الفيروس غربا، لا نعرف من ستكون وجهة التالية الأكثر سخونة من المعروفة حاليا.

فما الذي حصل في إسبانيا؟

وفقا لتقرير أعدته صحيفة “غارديان” البريطانية، اعتقدت مدريد أنها كانت بعيدة بما فيه الكفاية عن الفيروس القاتل، الذي ظهر في الصين.

وفي 9 فبراير الماضي، قلل رئيس قسم الطوارئ الطبية في مدريد فيرناندو سيمون، من خطورة تفشي الوباء في إسبانيا، قائلا: “لن يكون لدى إسبانيا سوى عدد قليل من الحالات”.

كن بعد 6 أسابيع، كان عدد الموتى يرتفع كل يوم بالمئات، وبلغ عدد القتلى في إسبانيا بفيروس كورونا ثلاثة أضعاف عدد القتلى في إيران، متفوقة على الصين منشأ المرض.

وفي 19 فبراير، اختلط 2500 من مشجعي كرة القدم التابعين لنادي فالنسيا الإسباني مع 40 ألف آخرين من مشجعي نادي أتالانتا الإيطالي، في مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا في بيرغامو، التي وصفها عمدة المدينة الإيطالية جورجيو جوري بأنها “القنبلة” التي فجرت الفيروس في إقليم لومباردي شمالي البلاد.

ورجح أطباء أن يكون السبب وراء تفشي فيروس كورونا في إيطاليا وإسبانيا بهذه السرعة وعلى نحو غير مسبوق، مباراة كرة قدم بين فالنسيا وأتالانتا، التي أقيمت في فبراير الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، قبل تعليق مبارياته.

وذكرت إذاعة “كادينا سير” الإيطاليا أن هذه المباراة تسببت بوفاة حوالي 500 شخص بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، وتسببت كذلك في إصابة أكثر من ثلث لاعبي فالنسيا وعدد كبير من جماهيره، فضلا عن انتقال العدوى إلى إسبانبا من خلال مشجعي فريق فالنسيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*