احدث الأخبار

أمانة المدينة تكثف جولاتها الرقابية مع بدء مزاولة الأنشطة التجارية للعمل
أبرز المواد
قرية “ذي عين” الأثرية بالباحة تنتج سنوياً أكثر من 7 أطنان من الموز البلدي
أبرز المواد
الازدحام مخالفة.. البلدية: رقم طوارئ للإبلاغ عن تكدس الأسواق
أبرز المواد
النفط يتجه لتحقيق أكبر ارتفاع شهري في سنوات
أبرز المواد
الأرصاد: رياح نشطة وأتربة مثارة على نجران
أبرز المواد
«روبرت كوخ» يسجل 741 إصابة جديدة بكورونا في ألمانيا
أبرز المواد
أفغانستان.. مقتل 7 من رجال الأمن وأصابع الاتهام توجه نحو طالبان
أبرز المواد
بلدية محافظة تيماء تبادر بتعقيم الجوامع والمساجد 
أبرز المواد
أمريكا تحّذر مرضى السكري.. الـ«ميتفورمين» قد يؤدي لإصابتكم بالسرطان!
أبرز المواد
1297 وفاة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة
أبرز المواد
البرازيل تسجل رقماً قياسياً: أكثر من 26 ألف إصابة جديدة بكورونا
أبرز المواد
لا وفيات أو حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في الصين
أبرز المواد
عاجل

المملكه تعلن عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية قبل منع التجول

كحّلها فـ أعماها

كحّلها فـ أعماها
http://almnatiq.net/?p=860541
محمد بن دوسري*

التغريدة التي أطلقها حمد بن جاسم بن جبر حملت مضامين ومعلومات لا تعكس صفة الذكاء التي كان “ابن جبر” ومن حوله يطلقونها عليه؛ فمن يتمعن فيما بين سطور تغريدته التي بدأها باستدراك “حتى وإن حصل هناك انقلاب” وكأنه يؤكد المعلومة التي لم تستطع قطر نفيها؛ ويؤكد أيضاً: “فهذا شأن داخلي”؛ ثم يذهب إلى مسافة أبعد من ذلك في تفاصيل العمل الداخلي لحكومة قطر التي لم يعُد حتى المحللين السياسيين الأقربين من النظام يستطيعون معرفة مصدر القرار؛ وبيد من تدار أمور الحكومة هناك؛ وهنا يتحدث “إبن جبر” بطريقة الفوز والخسارة بعد أن وضع نفسه في كفة و “تميم قطر” في الكفّة الأخرى؛ فأصبح ندّاً لأمير قطر ينازعه قراراتها ليفوز بما يستطيعه على حد تعبيره وهو يقول: “قد لانتفق أنا وأخي تميم؛ وقد يفوز أو أفوز ….الخ” ؛ ثم يختتم تغربدته – غير المحسوبة – بعبارة كانت هي مفصل المعلومة التي يسعى النظام القطري لإخفائها و “دمتمتها” وهي قوله: “..والحكم يبقى في يدِ الأجدر به”..!!!!
وهنا يتضح أن عملاً يتم في الخفاء؛ والمتنازعون يخفون مخططاتهم ويحاولون أن يظهرون توافقهم؛ ولم يتنبه “تميم قطر” و مُفسدها “ابن جبر” أن العالم خارج قطر يدرك جيداً أن القرار أولاً وأخيراً ليس بيد ساستها؛ وأن اللّعبة مكشوفة للجميع؛ وأن “الجمر” تحت “الرماد” سيُلهبُ النظام ومن حوله.

*رئيس التحرير

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة