إطلاق خدمة ” قياس أزمات القلب ” الوقائية الجديدة في المدينة المنورة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 23 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 11 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

إطلاق خدمة ” قياس أزمات القلب ” الوقائية الجديدة في المدينة المنورة

إطلاق خدمة ” قياس أزمات القلب ” الوقائية الجديدة في المدينة المنورة
المناطق - المدينة المنورة

دشن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالله بن علي الطائفي صباح اليوم السبت الموافق 26 ربيع الأول 1436هـ برنامج متطور لقياس نسبة مخاطر الإصابة بأمراض القلب بعيادة الأمراض المزمنة بمركز قباء للرعاية الصحية الأولية بحضور المساعد للرعاية الدكتور خالد بن ضيف الله الحربي و عدد من أهالي حي قباء و منسوبي الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة .

وأجرى الطائفي الفحوصات لعدد من مراجعي المركز الصحي خلال إطلاق الخدمة الوقائية الجديدة لأهالي المدينة المنورة بحضور مدير مركز مكافحة التدخين بصحة المدينة الدكتور أحمد حماد بالتزامن في 5 مراكز للرعاية الصحية الأولية بإستخدام أجهزة الحاسب الآلي بعد تعريب حاسبة عالم أمراض القلب العالمي ( فرامنجهام ) بواسطة برنامج المدن الصحية بإشراف الجمعية السعودية لمكافحة أمراض القلب بالمملكة .

و أوضح مساعد المدير العام للرعاية الصحية الأولية الدكتور خالد الحربي أن البرنامج الجديد يأتي إمتداداً للمبادرات الصحية و الوقائية التي أطلقتها صحة المدينة لأهالي المنطقة من خلال عمل تكاملي مع مركز أمراض القلب بالمدينة و دعم الجهات الخيرية المُتهمة بأمراض القلب في مراكز تقييم المخاطر القلبية بمراكز الرعاية الصحية الأولية و أضاف أن الخدمة الوقائية الجديدة التي تم إطلاقها في مركز صحي قباء و مركز الدويمة و مركز تلعة الهبوب ومركز صحي باقدو ومركز القبلتين بني سلمه للرعاية الصحية الأولية تهدف إلى تنبيه مراجعي المراكز الصحية على مدى الخطورة المتوقعة ( لا قدر الله ) خلال عشر سنوات على القلب بفحص عدة مؤشرات تُصنف بعوامل الخطورة كالسكري و ضغط الدم و الكولسترول و التدخين وغيرها من المؤشرات الحيوية عبر جهاز حاسب آلي يستخدم الحاسبة المُعربة لعالم أمراض القلب ” فرمنجهام ” لقياس المؤشرات التي تؤدي إلى أزمات القلب لمراجعي مراكز الرعاية الصحية الأولية ، و تابع الحربي : يحظى البرنامج بتغطية علمية من جمعية أمراض القلب السعودية و دعم برنامج المدن الصحية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة .

وعن نتائج الفحص أوضح الحربي وأن البرنامج ينتهى برسم خطة واضحة و مكتوبة باللغة العربية للخاضعين لبرامج الفحص المتطورة لكيفية التعامل مع خطر الإصابة بأمراض القلب و تعد كخارطة طريق لمستوى الرعاية الصحية للمراجعين لتجنيب المرضى المخاطر الصحية التي من الممكن أن تواجههم خلال 10 سنوات مُقبلة .

واستطرد الحربي : أن البرنامج يُعد ضمن المبادرات الصحية التي تطلقها صحة المدينة لتفعيل الجانب الوقائي لسكان طيبة الطيبة و زائريها مستشهداً بنجاح مبادرة ربط مراكز الرعاية الصحية الأولية بالجمعية السعودية لمكافحة السرطان و دعمها بعربات الماموجرام المتنقلة لفحص سرطان الثدي للسيدات في مراكز الرعاية الصحية الأولية بالمنطقة على مدار سنة ونصف جرى من خلالها فحص 29600 سيدة في منطقة المدينة المنورة لتسجل الرقم الأكبر للسيدات المتقدمات لبرنامج الفحص المبكر لسرطان الثدي على مستوى المملكة و تم إكتشاف  186 حالة .

ولفت الحربي إلى أن صحة المدينة تخطط في المستقبل القريب لتفعيل البرنامج الجديد لقياس مؤشرات الأزمات القلبية لجميع مراجعي مراكز الرعاية الصحية في المنطقة بعد أداء الفحص و تقييم الحالات و التعامل مع عوامل الخطورة بالإحالة المرضى إلى العيادات المتخصصة كعيادات مكافحة التدخين و مركز السكري و عيادات الأمراض المزمنة و مركز القلب بالمدينة المنورة ، بالإضافة إلى التوسع في الخدمة الجديدة في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية في المدينة المنورة ونشر الفكر الوقائي في مناطق المملكة .

unnamed1

unnamed2

unnamed3

unnamed5 unnamed

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة