احدث الأخبار

“جودة الحياة” يوقع اتفاقية لإنشاء أول مدرسة عالمية متخصصة في فنون الطهي بالمملكة
أبرز المواد
محكمة التحكيم “كاس” تلغي عقوبة الإيقاف الأوروبي بحق مانشستر سيتي
أبرز المواد
مصر تدين إطلاق مليشيا الحوثي صواريخ بالستية و طائرات “مفخخة” تجاه المملكة
أبرز المواد
الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتسمية معرقلي العملية الإنسانية في اليمن
أبرز المواد
“مسحة الفحص” تقتل طفلا بعد انكسارها داخل أنفه بمستشفى شقراء .. ووالده يطالب بالتحقيق
أبرز المواد
الطائف.. عروس المصايف وبستان الفاكهة الموسمية
أبرز المواد
صورة نادرة للملك عبدالعزيز في رحلة تجريبية لقطار الرياض – الدمام
أبرز المواد
شركتان سعوديتان تفوزان بأضخم فرص مشروع البحر الأحمر الاستثمارية حتى الآن
أبرز المواد
«الباريستا» مهنة جديدة تجذب الشباب السعودي
أبرز المواد
جامعات الرياض تبدأ فتح باب القبول للطلاب
أبرز المواد
الهلال يواجه التعاون وديًّا في الظهور الأول لـ «الزعيم » بعد توقف كورونا
أبرز المواد
الاتحاد يشتكي 3 إعلاميين بسبب أزمة فهد المولد
أبرز المواد

في أول دليل علمي .. المصابون بكورونا يملكون مناعة بعد الشفاء

في أول دليل علمي .. المصابون بكورونا يملكون مناعة بعد الشفاء
http://almnatiq.net/?p=867403
المناطق - الرياض

توصلت دراستان حديثتان إلى ما يمكن عده أول دليل علمي على أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، تؤدي إلى إيجاد مناعة تمنع من الإصابة به مرة أخرى.
وخلال الدراسة، أصاب الباحثون تسعة قرود بكوفيد – 19، المرض الناجم عن فيروس كورونا، وبعد التعافي، تم تعريض القرود مرة أخرى للإصابة بالفيروس الفتاك، إلا أن القرود التسعة لم تظهر أي إصابة جديدة بالمرض.
ويأمل العلماء في جامعة هارفارد الأمريكية، أن تكون تلك النتائج علامة إيجابية على نجاح اللقاحات قيد التطوير لكبح تفشي الفيروس القاتل. وقال الدكتور دان باروش الباحث في مركز أبحاث الفيروسات واللقاحات في هارفارد في مدينة بوسطن، الذي نشرت دراساته في مجلة “ساينس”، إن النتائج تشير إلى أن الحيوانات “تطور مناعة طبيعية تحمي من إعادة التعرض للإصابة”، مضيفا أنها “أنباء جيدة جدا”، وفق ما نقل موقع “إندبندنت”.
ورغم أن العلماء افترضوا أن الأجسام المضادة المنتجة استجابة للفيروس، تقي من الإصابة به، إلا أنه لا تزال هناك أدلة قليلة علمية صارمة لدعم ذلك.
وأصدرت عديد من فرق البحث دراسات في هذا الشأن، لم يراجعها عديد من العلماء الآخرين، تشير إلى أن لقاحا ضد الفيروس سيكون فاعلا عند الحيوانات، تمهيدا لنقل الأمر إلى البشر.
وفي الدراسة الأخرى، اختبر الدكتور باروش وزملاؤه 25 قردا تلقت نماذج من ستة لقاحات، لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة المنتجة توفر الحماية من الإصابة بالفيروس.
ثم قام فريق البحث بتعريض هذه القرود، وعشرة حيوانات أخرى “ضابطة لنتائج التجربة”، للفيروس.
وقال الدكتور باروش، إن جميع “الحيوانات الضابطة” في التجربة، أظهر درجات عالية من الفيروس في أنوفها ورئتيها، لكن الحيوانات الملقحة أظهرت “درجة كبيرة من الحماية ضد الفيروس”.
وهذه الدراسات، التي تمت مراجعتها، لا تثبت حتى الآن نهائيا أن البشر يطورون مناعة أو إلى متى قد تستمر، لكن العلماء يعتقدون أنهم على طريق التوصل إلى تأكيد ذلك، وقال الدكتور باروش، “ستعد هذه البيانات تقدما علميا مرحبا به”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة