احدث الأخبار

الأمير محمد بن عبدالعزيز يدشن مبنى الضمان الاجتماعي ومبنى مؤسسة رعاية الفتيات بجازان
منطقة جازان
نائب أمير منطقة جازان يدشن مشروعات صحية بأكثر من 189 مليون ريال
منطقة جازان
المياه الوطنية تبدأ بتنفيذ عقدين للصرف الصحي بمنطقة حائل تكلفتها أكثر من 64 مليون ريال
منطقة حائل
“هدف”: 64577 موظفة سعودية استفدن من دعم “نقل المرأة”.. والرياض تتصدر بـ 28 ألف مستفيدة
أبرز المواد
رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات
أبرز المواد
منصة ” معين ” الإلكترونية تنجز 35 ألف طلب إلكتروني عبر خدمة مواعيدي عن بُعد
أبرز المواد
أمانة الرياض تطرح مشروعًا استثماريًا لتوفير 6,703 موقف للسيارات في منطقة العليا
منطقة الرياض
أمير تبوك يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز في عامها الواحد والثلاثين
منطقة تبوك
تسريب حصري جديد للشيخ مالك الحمود الصباح وهو يتآمر مع معمر القذافي ضد المملكة
أبرز المواد
الدوري الإيطالي.. أتالانتا لوصافة مؤقتة في افتتاح الجولة الـ 33
أبرز المواد
“منشآت” تُطلق مكتبة ذكاء الرقمية لدعم المواهب الوطنية
أبرز المواد
“جودة الحياة” يوقع اتفاقية لإنشاء أول مدرسة عالمية متخصصة في فنون الطهي بالمملكة
أبرز المواد

تدهور “قياسي” لليرة السورية مع قرب تطبيق “قانون قيصر”

تدهور “قياسي” لليرة السورية مع قرب تطبيق “قانون قيصر”
http://almnatiq.net/?p=871747
المناطق - الرياض

سجلت الليرة السورية تدهورا قياسيا في قيمتها بالسوق الموازية، السبت، لتتخطى عتبة 2300 مقابل الدولار، في الوقت الذي يقترب فيه تطبيق عقوبات أميركية جديدة عبر قانون “قيصر”.

وبينما سعر الصرف الرسمي يعادل 700 ليرة مقابل الدولار، تشهد الليرة منذ أيام انخفاضا غير مسبوق، إذ أكد 3 تجار في دمشق أن سعر صرف الدولار في السوق الموازي تجاوز 2300 ليرة، السبت، “لأول مرة في تاريخه”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتشهد سوريا بعد تسع سنوات من الحرب، أزمة اقتصادية خانقة فاقمتها مؤخرا تدابير التصدي لوباء “كوفيد-19”. كما زاد الانهيار الاقتصادي المتسارع في لبنان المجاور، حيث يودع سوريون كثر أموالهم، الوضع سوءا في سوريا.

وأوضح محللان أن المخاوف من تداعيات بدء تطبيق قانون “قيصر” في 17 يونيو، الذي يفرض عقوبات على المتعاونين مع دمشق، يعد سببا إضافيا في تراجع قيمة الليرة السورية.

وقال الخبير الاقتصادي والباحث لدى “شاثام هاوس” زكي محشي، إن الشركات الأجنبية، من بينها الروسية، اختارت عدم المخاطرة، لافتا إلى أن تحويل الأموال يحتاج أسبوعين إلى ثلاثة، “مما يعني أن التحويلات التي تحصل اليوم ستدفع بعد 17 يونيو”.

من جانبه، توقع مدير برنامج سوريا في مجموعة الأزمات الدولية، هايكو ويمن، أنه مع دخول العقوبات حيز التنفيذ، “سيصبح التعامل مع سوريا أكثر صعوبة ومحفوفا بالمخاطر”.

ويفرض قانون قيصر، الذي نددت دمشق به الأربعاء، قيودا مالية على سوريا، بما في ذلك وقف مساعدات إعادة الإعمار. ويفرض عقوبات على الحكومات والشركات التي تتعامل مع دمشق، ومن بينها شركات روسية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة