احدث الأخبار

“القيادة” تهنئ الرئيس الجزائري بذكرى استقلال بلاده
أبرز المواد
وزارة السياحة: لاتفريق بين الأفراد والعوائل في الشقق والفنادق ومرافق الإيواء ويجب إثبات العلاقة لـ “العائلات”
أبرز المواد
3 خدمات خاضعة لضريبة القيمة المضافة تتحملها الدولة عن المواطن
أبرز المواد
يعد مصدرًا لأخبار الوظائف الموثوقة.. حساب “أي وظيفة” يحقق تفاعلات عالية
أبرز المواد
البرازيل: حالات الوفاة بـ كورونا تتجاوز الـ 63 ألفاً
أبرز المواد
موقع “تركي” يكشف سر زيارة أردوغان الخاطفة لقطر
أبرز المواد
«العدل» توضح 6 خطوت لإصدار الوكالة الإلكترونية عبر «ناجز»
أبرز المواد
استمرار هطول الأمطار الرعدية بالباحة وعسير وجازان
أبرز المواد
فيروس كورونا… ارتفاع إجمالي الوفيات في روسيا لـ3929
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 1800 سلة غذائية في المناطق المحاذية لصعدة
أبرز المواد
فقد 150 كغ دون ممارسة الرياضة… رجل يتحدث عن سر نجاحه
أبرز المواد
عالم: كورونا قد يبقى بشكل دائم في الجسم
أبرز المواد

ارتفاع تكاليف المعيشة يضع ملايين الإيرانيين تحت خط الفقر

ارتفاع تكاليف المعيشة يضع ملايين الإيرانيين تحت خط الفقر
http://almnatiq.net/?p=871748
المناطق - وكالات

كشفت دراسة جديدة أن عدد الإيرانيين الذين أصبحوا تحت خط الفقر، ارتفع بشكل كبير على مدار العامين الماضين، بسبب زيادة تكاليف المعيشة، مع بقاء الدخل على ما هو عليه تقريبا منذ سنوات لشريحة واسعة من المواطنين.

وأشارت دراسة صادرة عن مركز أبحاث تابع للبرلمان الإيراني، أن الوقوع دون خط الفقر لأسرة مكونة من 4 أفراد في إيران أصبح يتحدد هذه الأيام بناء على دخل قيمته 45 مليون ريال، بعد أن كان قبل سنتين 25 مليونا.

وهذا يعني أن معظم العمال في إيران أصبحوا لا يستطيعون كسب ما يكفي لبلوغ الحد الأدنى من الدخل، الذي يتقرر على أساسه وقوعهم تحت خط الفقر من عدمه، وفق ما ذكر موقع “راديو فاردا” في الولايات المتحدة.

ويبلغ الحد الأدنى للأجر الشهري حاليا في إيران أقل من 30 مليون ريال (حوالي 200 دولار)، وسط مطالب عمالية لرفعه إلى 50 مليونا، في محاولة للخروج فوق خط الفقر.

وكان خط الفقر في إيران عام 2010 يتحدد بناء على دخل شهري مقداره حوالي 10 ملايين ريال، وزاد الرقم ببطء حتى عام 2017، ثم ارتفعت بشكل حاد في العامين الأخيرين مع فقدان الريال الإيراني قيمته وزيادة التضخم.

وأوضح التقرير أن انخفاض القوة الشرائية للريال الإيراني، وارتفاع معدل التضخم، إلى جانب الانخفاض الكبير في دخل الفرد في السنوات الأخيرة، دفع بملايين الإيرانيين إلى ما دون خط الفقر.

وبينما لا توجد أرقام ذات صدقية بشأن الفقر في إيران، فقد قدر رئيس منظمة خيرية حكومية في عام 2017 وجود 10 إلى 12 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر في البلاد.

ومن المتوقع أن يكون الرقم قد ارتفع مع عودة العقوبات الأميركية على إيران في عام 2018، الأمر الذي أدى إلى انكماش اقتصادي شديد، مما أضاف ملايين آخرين إلى شريحة الناس الواقعين تحت خط الفقر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة