احدث الأخبار

الأمين العام للجامعة العربية يطالب بتحرك دولي فوري لمساندة لبنان في نكبته
أبرز المواد
“الصحة”: تسجيل 1389 حالة جديدة بكورونا في المملكة
أبرز المواد
ماكرون يزور لبنان.. غداً
أبرز المواد
أمانة تبوك: إنذار ومخالفة 746 منشأة خلال أيام عيد الأضحى ورفع مايزيد عن 11 ألف طن من النفايات
أبرز المواد
تضرروا من الحالة المطرية.. “الدفاع المدني” ينقذ 698 شخصا ويخلي 11 أسرة
أبرز المواد
أمانة تبوك تحول دون دخول 500 كجم من الفلفل الرومي لأسواق المنطقة لاحتوائها على بقايا مبيدات
أبرز المواد
“الزعاق” مبشراً: 15 يوماً وينتهي موسم الحرارة الشديدة
أبرز المواد
ما نعرفه عن انفجار بيروت
أبرز المواد
“وضع كارثي”.. محافظ بيروت: 300 ألف شخص باتوا مشردين بعد الانفجار
أبرز المواد
فيردر بريمن يسعى لضم تشونج من مانشستر يونايتد بعقد إعارة
أبرز المواد
إعلان نتائج القبول المبدئي لبكالوريوس العلوم الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية
أبرز المواد
الرقم الصادم لوفيات كورونا.. شخص كل 15 ثانية
أبرز المواد

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب يعرب عن شكره للمملكة بوصفها أكبر المانحين للمركز الأممي لمكافحة الإرهاب

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب يعرب عن شكره للمملكة بوصفها أكبر المانحين للمركز الأممي لمكافحة الإرهاب
http://almnatiq.net/?p=881491
المناطق - واس

أعرب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، عن خالص شكره وامتنانه للمملكة العربية السعودية بوصفها أكبر المانحين لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، مؤكداً أنه لولا دعم المملكة العربية السعودية السخي إلى جانب البلدان الـ 31 التي تساهم في الصندوق الائتماني لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة، لن يتمكن المركز من العمل.
جاء ذلك في كلمة فورونكوف،اليوم خلال الأسبوع الافتراضي لمكافحة الإرهاب 2020 الذي أطلقته الأمم المتحدة بعنوان “التحديات الاستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب في بيئة وبائية عالمية”.
وأكد فورونكوف أنه على الرغم من انخفاض عدد الهجمات الإرهابية والوفيات عن الذروة التي بلغها أثناء صعود داعش، إلا أنه ما يزال الإرهاب يشكل تهديدًا كبيرًا للسلم والأمن الدوليين، وتوسع بعض الجماعات نطاقها في مناطق جديدة.
وأوضح فورونكوف أن مجلس الأمن اتخذ على مدى السنوات الثلاث الماضية عددا من قرارات تحت الفصل السابع التي تحدد مجموعة شاملة من التدابير التي يمكن للدول الأعضاء استخدامها لمنع الإرهاب ومكافحته، مشيرا إلى تنفيذ الأمم المتحدة لأكثر من 300 مشروع لبناء القدرات في مجال مكافحة الإرهاب حول العالم، بما في ذلك 50 مشروعا يشرف عليها مكتب مكافحة الإرهاب يستفيد منها 72 دولة.
وأشار إلى أنه في ظل كوفيد – 19 يجب أن يظل الجميع يقظا لأن الإرهابيين يستخدمون التكتيكات والأدوات المبتكرة لاستغلال نقاط الضعف والظروف المواتية للإرهاب، والتي تفاقم الكثير منها بسبب الوباء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة