“التجارة” تغلق مستودعين بالرياض.. وتصادر 138 ألف سلعة مقلدة لعلامات شهيرة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

“التجارة” تغلق مستودعين بالرياض.. وتصادر 138 ألف سلعة مقلدة لعلامات شهيرة

“التجارة” تغلق مستودعين بالرياض.. وتصادر 138 ألف سلعة مقلدة لعلامات شهيرة
المناطق - الرياض:

فيما تواصل وزارة التجارة والصناعة بذل جهودها في حماية المستهلكين وإيقاع العقوبات بحق كل من ثبت تورطه في مخالفة نظام مكافحة الغش التجاري، كشفت الفرق الرقابية للوزارة مستودعاً في حي الفيصلية جنوبي الرياض تورط في تخزين 138 ألف سلعة استهلاكية من المنظفات والكريمات المقلدة لعلامات تجارية مشهورة بهدف تسويقها وبيعها على المستهلكين وإيهامهم أنها أصلية الصنع، وأغلقت الوزارة المقر المتورط وصادرت الكميات، واستدعت المتورطين للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية في حقهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام مراقبي الوزارة بجولات تفتيشية على العديد من المواقع التجارية والصناعية بالتعاون والتنسيق مع الحملات الأمنية المشتركة في منطقة الرياض، وأثناء تفتيش المقر ضبطت الفرق الرقابية للوزارة 28 ألف عبوة شامبو تحمل علامة “هيد اند شولدر” مقلدة، و45 ألف عبوة صابون منتهي الصلاحية بدون أي بيانات تجارية، إضافة إلى ضبط 65 ألف عبوة كريمات تحمل علامة “موف” المقلدة والمستخدمة لعلاج آلام العضلات والمفاصل، وتمت مصادرة جميع الكميات وإغلاق المستودع.

 على صعيد متصل أغلقت الوزارة مستودع يخزن مواد غذائية منتهية الصلاحية بحي المصانع جنوبي الرياض، ولاحظ المراقبون خلال معاينة الموقع تورط العمالة في إعادة تغليف المواد التالفة بسبب الأمطار بغرض تصريفها في الأسواق المحلية، وتمت مصادرة أكثر من 6 آلاف سلعة غذائية اشتملت على أصناف متنوعة من الأجبان والعصائر، والبسكويت، وكيك، وشعيرية إندومي، وغيرها .

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أعلنت خلال الفترة الماضية الكشف عن تورط عمالة مخالفة  في تخزين وتزوير السلع الغذائية والاستهلاكية بالرياض، حيث رصد المراقبون وجودها داخل مستودعات ومنازل عشوائية بغرض تصريفها في السوق المحلية وغش وتضليل المستهلكين، وأغلقت الوزارة المقرات المتورطة واستدعت المسئولين عنها للتحقيق وطبقت العقوبات النظامية بحقهم.

وأكدت الوزارة على مواصلة أعمالها الرقابية على القطاعات التجارية والصناعية في جميع مناطق المملكة، لضمان عدم وجود تلاعب أو ممارسات غش قد يتضرر منه المستهلك، مع مباشرة البلاغات وتطبيق الأنظمة على المخالفين.

كما شددت على عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.

B7nXlQbCMAA2xyl B7nXlP5CIAAk6eI

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة