رجاءً : توقفوا عن الإساءة للراحلين..! | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

رجاءً : توقفوا عن الإساءة للراحلين..!

رجاءً : توقفوا عن الإساءة للراحلين..!
بقلم: د.أحمد الفرّاج

يقول المثل الشهير: «إذا أردت أن تصيب الهدف، فاختره بعناية فائقة، وصوّب نحوه بدقة» ، ويبدو أنّ أعضاء تنظيمات الإسلام السياسي السعوديين لم يسمعوا بهذا المثل، لأنهم، ومنذ وفاة الملك عبد الله، يرحمه الله، صوّبوا سهامهم نحو عهده الزاهر، وهو العهد الذي شهد قفزات تنموية كبيرة، هذا علاوة على الحب الشعبي الكبير، والذي حظي به الملك عبد الله، وهو الذي أطلقت عليه ألقاب كثيرة، كما أنه الملك الذي أشاد به، وبخصاله الرفيعة، معظم حكام العالم، وقد سبق أن كتبت، أثناء حياة الملك عبد الله، وقلت إن أجمل ما في الملك عبد الله هو أن الإنسان لا يجد حرجاً في الثناء عليه، دون الخوف من اتهامه بالتزلف، فهو شخصية قريبة من القلب، وأشك أن هناك من لا يكن محبة عميقة لهذا الملك الإنسان، ولعل من يتابع وسائل التواصل الاجتماعي، الآن، يلحظ المشاركات الشعبية، والتي لا تزال تتذكر هذا الملك، وتدعو له، رغم مرور فترة غير قصيرة على رحيله، وهذا يشير إلى التعلق الوجداني لهذا الشعب الكريم بملك أحبهم، فبادلوه ذات المحبة.

ويبدو أن كل هذه المعاني قد غابت عن الحزبيين السعوديين، كما غاب عنهم أن من بدهيات الخلق الإنساني الترفع عن التعرض لمن رحل، أياً كان، فما بالك إذا كان هذا الراحل ملكاً محبوباً من قِبل شعبه، فالتعريض بمثل هذه الشخصية يزيد حبها في قلوب الناس، ويبعث الاحتقار لمن يفعل ذلك، ولكن أنى للحزبيين أن يفهموا مثل هذه المعاني السامية، ومع أن التهجم على عهد الملك الراحل دشنه أحد أقطاب تنظيم الإخوان المسلمين السعودي، من خلال تويتر، وتبعه فئام منهم، إلا أن أحد من اشتهروا بالعجلة، والزئير، ذهب بعيداً بهذا الخصوص، فقد ظهر، قبل مدة، في لقاء تلفزيوني، على قناة أجنبية، وأساء لعهد الملك عبد الله، وقد كتبت حينها عن جهله بطبيعة العلاقة التي تربط بين أبناء الأسرة الحاكمة الكريمة، كما فصلت في حقيقة أن العهد الجديد هو جزء من العهد القديم، وامتداد له، وأضيف هنا أن هذا الأخ واهم، إذا كان يعتقد بأنه يتقرب إلى العهد الجديد بمحاولاته البائسة للإساءة إلى العهد السابق، إذ إن أكثر من تكدره الإساءة للعهد القديم هو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إلا إذا كان يحاول التذاكي على حكام عصرتهم تجربة الحياة والحكم، وهذه مأساة أخرى، وإن كنا لا نلوم القناة الأجنبية، التي أذاعت لقاءه الأول «المسيء»، لأنها قناة حزبية، تبحث عن أي إساءة ممكنة لهذه البلاد، فإننا نعتب على القناة السعودية الخاصة، التي استضافت ذات الشخص، قبل يومين، وسمحت له بتكرار الإساءة للعهد السابق!!، ونخص مالك القناة، ومقدم البرنامج المحترم، والقدير، والذي لا زال يصر على استضافة شخصيات حزبية مشبوهة، وذلك بإتاحة الفرصة لها لتقول ما تريد.

وللعلم، فهذا الأخ الذي واصل إساءاته للعهد الراحل، سبق وأن هاجم «الوهابية»، والتي تعتبر الهوية لهذه البلاد، كما أنه يفخر بصورته مع زعيم حزب الله، حسن نصر الله، ويعتبر يوسف القرضاوي هو شيخه الأعظم، وكانت الطامة أنه حاول التدليس، واتهم العهد السابق بتهميش العلماء!!، والعلماء الذين يتحدث عنهم ليسوا علماءنا الأجلاء، أعضاء هيئة كبار العلماء، فهو يرى مدى تقدير الملك عبد الله لهم ولا يستطيع إنكاره، جرياً على عادة كل ملوك المملكة، ولكنه كان يقصد ويتحدث عن الوعاظ الحزبيين، والذين يثيرون الفتن، في مظاهرات لا تتوقف ضد الحراك التنموي، والجميع يعرف ولاءاتهم، وارتباطاتهم المشبوهة بتنظيمات الإسلام السياسي، وختاماً نتمنى أن يتم لجم مثيري الفتن، وإيقافهم عند حدهم، فما يفعلونه لا يرضي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي عبّر عن محبته لأخيه وتقديره لإنجازاته في حياته وبعد وفاته، ما لا يمكن لغيره أن يعبّر عن الملك عبد الله وعهده بمثل ما عبّر عنه الملك سلمان، فضلاً عن أن الملك سلمان كان شريكاً وعضداً وولياً لعهد الملك عبد الله في كل إنجاز تحقق، كما أنّ ما تحدث به هذا المشبوه سوف يثير غضب الشعب السعودي، والذي يكن محبة عظيمة لكل ملوك البلاد من الملك عبد العزيز إلى الملك سلمان، مروراً بالملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله، بلا استثناء.

.. نقلاً عن الزميلة صحيفة الجزيرة.
http://www.al-jazirah.com

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    مالك الحزين

    اليس هذا اسلوب اقصائي
    ثم دعني من الكلمات الفضفاضه
    والسؤال ماذا استفاد المواطن في العهد السابق
    وماهو الازدهار وما مقياسة لديكم هل هو شبع المقربين وانتفاخ الفساد
    ام ماذا
    العقلانية تقول ان نبتعد عن التملق والكذب بهدف اقتناص الفرص والتحريض ولو بتقليب الحقائق

  2. ٥
    مواطن محايد

    الله يرحم الملك عبدالله ويغفر له لكن انا اذكر له موقف ظهر على شاشات التلفزيون وهو يشيح بوجهه عن عضو هيئة كبار العلماء لما قدم للسلام عليه وهو الشيخ صالح اللحيدان ،، كيف تقول انه قابلهم او يقابلهم ،، وانت في شهر صيام فلا تكذب من أجل فلان أو علان جزاك الله خير

  3. ٤
    الباشق

    لاحد ينكر ان عهد الملك عبدالله كان عهد رخاء وازدهار وقد فاضت الخيرات على البلاد من خلال واردات البترول وكان الانفاق بسخاء على انشاء الجامعات والمستشفيات والنقل والشئون البلدية وكافة المجالات ولكن هذا السخاء في الصرف لم يواكبه رقابة دقيقة على مجالات التنفيذ فانبري الفاسدين في الاختلاس مستغلين رغبة الدولة في استثمار وفرة الميزانية في مشاريع البناء وبنوا خيمة كبيرة يستظلون بها ( الوطنية) ليستظلوا بها عن عبن الرقابة المفقودة اصلا وفرغ المضمون وقامت الهياكل واختفت المليارات وبقيت مساراتها وسمنت القطط حتى عجزت عن الهروب وجائها الاسد فمنها من قضى نحبة ومنها من ينتظر نسأل الله ان يطيل عمر الاسد ويقوي بصره ليرى ماخفي ويسلط عليه الانوارويكتشف المغطى ويزيل الاغلفة وتستمر المسيرة كما يحب الله ويرضى

  4. ٣
    الباشق

    الكل يشهد بان عهد الملك عبد الله عهد رخاء وفاضت الميزانية وكثرت مجالات الصرف رغبة في التقدم والرقي فانبرى المنتفعين في النهب مغلفين اهدافهم باسباب مدلهمة حتى الجن لم يفوت هذه الفرصة واجبر احد القضاة على قبول عمولة ستون مليون ريال ولم يفك ذلك الشيخ من الجن الاالرقياء والا كان استمر في اجبارة على قبول المزيد فهل بقية المنتفعين بحاجة رقية حتى يتوقفوا نرجوا ان تتم رقيتهم في عصر ملك الحزم حتىتستمر مسيرة البناء

  5. ٢
    علي العتيبي

    الله يرحمه بواسع رحمته
    وما عمله من بناء للصحه والتعليم والاصلاح في كافه الانظمه والاجراءات والعطاء والرسم لخطط البناء لهو شي كبير سنلمسه ويلمسه العالم اجمع
    عند الانتهاء من هذه المشاريع فلطرق والمطارات والقطارات والجامعات والمدن الاقتصاديه والحرم المكي والنبوي والكثير الكثير ،،،لا يمكن تجاهلها واهمها تطوير مرفق القظاء
    فلا احد يجراء ع بخس هذا الملك حقه ،،،رحمه الله

  6. ١
    هشام ابراهيم مساوى

    يا دكتور أحمد يقول ربنا عز وجل ( ( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا , فعلى كل مسلم ان يقول كلمة الحق سواء على المسؤول المتواجد او الراحل ورسول لم يخفي عنا هدا الامر ( عن ابن مسعود رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أن رَسُول اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «مَا من نبي بعثه الله فِي أمة قبلي إِلا كَانَ لَهُ من أمته حواريون وأصحاب يأخذون بسنته، ويقتدون بأمره، ثُمَّ تخلف من بعدهم خلوف يقولون مَا لا يفعلون ويفعلون ما لا يؤمرون، فمن جاهدهم بيده فهو مُؤْمِن، ومن جاهدهم بلِسَانه فهو مُؤْمِن، ومن جاهدهم بقَلْبهُ فهو مُؤْمِن، لَيْسَ وراء ذَلِكَ من الإِيمَان حبة خردل». رَوَاهُ مُسْلِم . فلدينا مشايخ ومحققين وفقهاء يرون منكر الحكام والامراء والوزراء ولا يتكلمون
    خوفا منهم على مناصبهم وعلى انفسهم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في حديث شريف ( يكونُ في آخرِ الزَّمانِ أمراءُ ظلمه ، ووُزَراءُ فسقه ، وقضاةٌ خوَنةٌ ، وفقَهاءُ كذبه ، فمن أدرَكَهُم فلا يَكوننَّ لَهُم عرِّيفًا ، ولا جابيًا ، ولا خازنًا ، ولاشُرطيًّا , اليس حالنا اليوم كما دكره سيد الخلق الصادق الامين , ام ان لديك امر غير دلك وتريد ان تمدح به الظالمين الدين حولوا بلاد الحرمين الشريفين الى بلاد خوف وفساد وارهاب وكونوا اعداء للدولة والامة معا بحيث اصبح المواطن لايامن على نفسه ولا ماله ولا عارة في داخل البلاد وخارجها اعظم يعتدى على المواطن فيسرق ويضرب ويقتل والنظام السعودي لم يحرك ساكنا للمواطن كما حصل مع القنصل السعودي المختطف مكث سنوات ولمرضه والتعبير عن حاله تركه الخاطفون فاي دولة هده واي نظام هدا الدي لا يدافع عن شعبه و لا عن مسؤوليه , بل هو المعتدي وظواهر اعتدائه على شعبه , مكة والمدينة اغتصب مساكن وعقارات اهلها وهدمها بالقوة العسكرية ولم يعوضهم التعويض الحقيقي العادل بل دفع لهم ربع ثمنها ولم يقبل منهم اي تظلم او شكوى وامر المحاكم بعدم قبول اي دعوى ضد مشاريع الدولة من اي مواطن . وما يحصل على ارض الواقع من حرب وموت للحكام واحد تلو الآخر انما هو دعاء المظلومين على الحكام ونظامهم . ولا يظلم ربك احدا يا دكتور احمد ؟ فكن ممن يقف مع الحق وقول كلمة الحق .