احدث الأخبار

تمديد تدابير الإغلاق العام في سيدني شهرا إضافيا لمكافحة عدوى كورونا
أبرز المواد
ارتفاع أسعار النفط بعد بيانات مخزونات الخام الأمريكية
أبرز المواد
“التعاون الإسلامي” تستنكر وتدين استهداف الحوثي المدنيين في جازان بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة
محليات
المركز الوطني للأرصاد : سحب رعدية ممطرة على منطقة المدينة المنورة ورياح نشطة وارتفاع الأمواج على محافظة ينبع
منطقة المدينة المنورة
كورونا.. أكثر من 195 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم
أبرز المواد
«توكلنا»: إعفاء المحصنين القادمين من السفر من الحجر الصحي
محليات
الأردن.. منشورات فيسبوك تودي بحياة شخصين وإصابة 20
أبرز المواد
“الحصيني” :أجواء الأربعاء حارة نهاراً وتميل للاعتدال فجراً
محليات
أمير تبوك يدشن ويتفقد عدداً من المشاريع التنموية بضباء بقيمة مالية تجاوزت ال 187 مليون ريال
منطقة تبوك
أكثر من 3 الاف متبرعاً ومتبرعة بالدم بصحة حفر الباطن خلال النصف الأول لعام 2021م
المنطقة الشرقية
روبرت يوغر: أوبك وقطاع الصناعة العالمي مدينان بالشكر للسعودية على انتعاش أسعار النفط
أبرز المواد
إصابات كورونا تسجل 26391 في إسبانيا و 86 في لوكسمبورغ و 4042 في هولندا و 4522 في إيطاليا
أبرز المواد

وزير الشؤون الإسلامية يوجه بجمع الخطب الملقاة في المساجد عن “حادثة عرعر”

http://almnatiq.net/?p=8871
المناطق - جازان:

وجه وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، بجمع جميع الخطب التي ألقيت في المساجد يوم الجمعة الثامن عشر من شهر ربيع الأول الجاري، وتناولت بالتبيان والشجب والاستنكار الجريمة الغادرة التي ارتكبها عدد من الإرهابيين في مركز سويف الحدودي بجديدة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية.

وكانت تلك الخطب تضمنت تبيان فساد أولئك المجرمين ومنهجهم وما يدعون إليه من إفساد في الأرض وقتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق وترويع الآمنين وكشف لفكر تلك الفئة الباغية، وما ارتكبوه في حق عقيدتهم ودينهم وغدر بحق هذه البلاد وقيادتها وأهلها ورجال الأمن فيها وبيان المنهج الضال لتلك الفرق وخطرها.

كما وجه الوزير، بفرز تلك الخطب وتصنيفها وطباعتها في مجلدات توزع على العلماء وطلبة العلم وغيرهم من ذوي الاختصاص.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أن تلك الخطب تميزت بالعلم الشرعي الذي يبين فساد منهج الفئة الضالة، والحث على حفظ حقوق ولاة الأمر، والولاء لهم، وعلى المحافظة على الأمن، وأهميته وشرف مهمة القائمين عليه، وعلى أهمية اللحمة الوطنية، وأهمية النعم التي تنعم بها بلادنا ولله الحمد، والمحافظة عليها.

يذكر أن منابر الجمعة بالمملكة توحدت في الـ 18 من الشهر الجاري في إدانتها لتلك الجريمة الإرهابية النكراء في “مركز سويف الحدودي”، إذ صدحت منابر الجمعة بخطب تشجب الإجرام الذي استشهد فيه عدد من رجال الأمن وما انطوى عليه هذا العمل من إفساد في الأرض وانتهاك لحرمة الأنفس المعصومة وإثارة للفتنة.

وتناولت الجوامع هذه الحادثة الأليمة إذ سعى خطباء الجمعة إلى فضح أعمال ومخططات الفئة الضالة، وبيان حكم ما اقترفوه من جرائم، والتأكيد على أهمية الأمن والاستقرار ومسؤولية كل فرد في المجتمع عن ذلك، واستنكار استهداف المواطنين الآمنين ورجال الأمن البواسل مما يعد إفسادا في الأرض وخروجا عن طاعة ولاة الأمر وسفك الدم الحرام.

وطالب الخطباء بضرورة محاربة الفكر الضال بشتى السبل وبتكاتف الجميع محذرين من الخوارج وخطرهم وتحذير المسلمين من الفتن، مؤكدين ضرورة المحافظة على أمن ووحدة الوطن الغالي وطاعة ولي الأمر وخطر الفتنة على الأوطان والشعوب وتربص الأعداء بهذه البلاد وأهلها ووجوب محاربة هذه الفئات الضالة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة