احدث الأخبار

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض دور الشباب في تحفيز العمل العالمي بمشاركة ( 400 ) شاب وفتاة
أبرز المواد
تقرير..الطائرة المسيرة السعودية “شاهين SH-01” للإقلاع العامودي
أبرز المواد
وزارة العدل تنفذ 590 ألف عملية توثيق 55% منها إلكترونية
أبرز المواد
إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 20.6 مليون
أبرز المواد
٦٢ ألف مستفيد من برنامج الصيف الاثرائي بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل
أبرز المواد
قيادة العمليات المشتركة العراقية: على تركيا حل مشكلاتها بعيداً عن أراضينا
أبرز المواد
البلديات: 84 ألف جولة رقابية خلال 6 أيام.. وإغلاق 70 منشأة
أبرز المواد
الكويت تسمح للسعوديين الدخول للبلاد برفقة أقاربهم الكويتيين بدون تصريح
أبرز المواد
قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية تنفذ عملية قرصنة ضد سفينة في المياه الدولية
أبرز المواد
المرور السعودي: خطوتان لتجديد رخصة القيادة للمواطنين بالخارج
أبرز المواد
النفط ينخفض بعد تقرير أوبك وبرنت عند 45.35 دولاراً للبرميل
أبرز المواد
جوجل تعلن عن أدوات جديدة للمساعدة في التعلم عن بُعد أثناء وباء كورونا
أبرز المواد

الرئيس التونسي يثير قضية اختفاء ملف حادث سيارة إدارية من المحكمة الابتدائية بتونس ويشدد على ضرورة تطبيق القانون على الجميع

الرئيس التونسي يثير قضية اختفاء ملف حادث سيارة إدارية من المحكمة الابتدائية بتونس ويشدد على ضرورة تطبيق القانون على الجميع
http://almnatiq.net/?p=887978
المناطق _ الرياض

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد ظهر الأربعاء الماضي بقصر قرطاج السيد غازي الشواشي وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية .

وخصص اللقاء لبحث آخر المستجدات المتعلقة بملفات أملاك الدولة والأموال التي تم استرجاعها إلى حد الآن في إطار تسوية وضعيات عدد من رجال الأعمال.
وأكد رئيس الدولة خلال هذا اللقاء على وجوب وضع المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار مجددا حرصه على المحافظة علی المال العام والملك العمومي.
كما ذكّر في هذا السياق بأنه لن يتسامح أبدا في أي مليم من أموال الشعب يتم استعماله بغير وجه حق۔
وأثار في هذا السياق قضية تتعلق بحصول حادث سيارة إدارية وقد تمت معاينة الحادث وفتح محضر بحث أمني بشأنه، لكن بدل أن تأخذ القضية مجراها الطبيعي تم تغيير المحضر وتوجيهه إلى المحكمة قبل أن يختفي الملف هذه الأيام من أروقة المحكمة الابتدائية بتونس.
وذكّر رئيس الجمهورية بوجوب تطبيق القانون تطبيقا كاملا على الجميع دون استثناء أي كان مهما كان موقعه أو منصبه داخل الدولة أو خارجها، مؤكدا مواصلته الاستماتة في الدفاع عن الحق والعدل وفقا لما يمليه القانون والمسؤولية التي يتحملها.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة