احدث الأخبار

مدني جازان : يحذر من التقلبات والظواهر الجوية المصاحبة ويهيب بإتباع ارشادات السلامة ويحذر بعدم المجازفة بقطع مياه السيول
منطقة جازان
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض دور الشباب في تحفيز العمل العالمي بمشاركة ( 400 ) شاب وفتاة
أبرز المواد
تقرير..الطائرة المسيرة السعودية “شاهين SH-01” للإقلاع العامودي
أبرز المواد
وزارة العدل تنفذ 590 ألف عملية توثيق 55% منها إلكترونية
أبرز المواد
إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 20.6 مليون
أبرز المواد
٦٢ ألف مستفيد من برنامج الصيف الاثرائي بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل
أبرز المواد
قيادة العمليات المشتركة العراقية: على تركيا حل مشكلاتها بعيداً عن أراضينا
أبرز المواد
البلديات: 84 ألف جولة رقابية خلال 6 أيام.. وإغلاق 70 منشأة
أبرز المواد
الكويت تسمح للسعوديين الدخول للبلاد برفقة أقاربهم الكويتيين بدون تصريح
أبرز المواد
قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية تنفذ عملية قرصنة ضد سفينة في المياه الدولية
أبرز المواد
المرور السعودي: خطوتان لتجديد رخصة القيادة للمواطنين بالخارج
أبرز المواد
النفط ينخفض بعد تقرير أوبك وبرنت عند 45.35 دولاراً للبرميل
أبرز المواد

في موجة بيع مكبوتة .. الليرة التركية تهوي 2% خلال دقائق

في موجة بيع مكبوتة .. الليرة التركية تهوي 2% خلال دقائق
http://almnatiq.net/?p=889064
المناطق - الرياض

وصف محللون خسائر الليرة التركية في التعاملات الخارجية البارحة الأولى بأنه يعكس ضغوط بيع مكبوتة، بسبب تدخل الدولة باهظ التكلفة للحفاظ على استقرار العملة.
وخلال موجة بيع نحو الساعة 14:10 بتوقيت جرينتش أمس الأول بعد إغلاق معظم التعاملات على الليرة في أوروبا، هوت العملة التركية إلى 6.985 مقابل الدولار، وهو أقل مستوى منذ 13 أيار (مايو)، بحسب “رويترز”.
لكنها تعافت قليلا واستقرت أمس عند 6.875 بحلول الساعة 08:07 بتوقيت جرينتش لتظل داخل النطاق الضيق الذي تحركت فيه خلال الشهرين الماضيين. وبحسب بيانات ومصادر، فإن هذا الاستقرار يرجع جزئيا إلى مبيعات البنك المركزي وبنوك حكومية مليارات الدولارات.
واقتربت الليرة التركية من مستوى قياسي منخفض بعد أن هوت 2 في المائة خلال دقائق أمس الأول، كانت الليرة قد انخفضت بنحو 7 في المائة مقابل اليورو خلال شهرين.
ووفقا لحسابات مصرفيين ومحللين، فإن تكلفة ما يطلق عليه التدخل في سعر الصرف بلغت نحو مائة مليار دولار منذ أن بدأت في أوائل العام الماضي، لتقلص احتياطي النقد الأجنبي للبنك المركزي.
وتراجع إجمالي احتياطي النقد الأجنبي إلى 49 مليار دولار من 81 مليارا هذا العام وأدى ذلك إلى جانب التيسير الشديد للسياسة النقدية وانخفاض حاد لأسعار الفائدة الحقيقية إلى إثارة مخاوف من تنامي العجز في المعاملات الجارية لتركيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة