احدث الأخبار

4211 شكوى استقبلتها هيئة حقوق الإنسان خلال عام تصدرتها قضايا العدالة الجنائية والحماية من الإيذاء
أبرز المواد
اليمن.. دعوة رسمية تطالب بتمديد قرار حظر الأسلحة على طهران
أبرز المواد
الحكومة اليمنية تدعو لاجتماع دولي عاجل لمناقشة تداعيات الحملة العسكرية الحوثية على مأرب
أبرز المواد
دوري أبطال آسيا: النصر يلاقي السد.. والتعاون يواجه الشارقة غداً
أبرز المواد
مستوطنون يهود يقتحمون الأقصى ويتجولون في أرجائه
أبرز المواد
“جائزة الأميرة صيتة” تعتمد جائزة تقديرية سنوية باسم “المسؤولية الاجتماعية للشركات”
أبرز المواد
لمواجهة كورونا مخترعو جامعة المجمعة يحققون “4” ابتكارات متقدمة صناعية موثقة”
منطقة الرياض
“السعودية للكهرباء” تنشئ أحدث مرفأ للصيد في الشقيق يستوعب 120 قارباً
أبرز المواد
إعداد خطط الخصخصة في 13 قطاعا خلال 24 شهرا
أبرز المواد
تمويل فوري من بنك التنمية الاجتماعية ومجتمعي بمهرجان بريدة للتمور
أبرز المواد
عقارات الدولة تعلن الانتهاء من تنظيم وإصدار صك أرض الطريق الدائري الثالث الشرقي بالمدينة المنورة
أبرز المواد
6 شروط لتمكين شركات العمرة من الاندماج
أبرز المواد

انفجار بيروت.. قصة غريبة بدأت مع وصول سفينة في 2013 وانتهت بالكارثة

انفجار بيروت.. قصة غريبة بدأت مع وصول سفينة في 2013 وانتهت بالكارثة
http://almnatiq.net/?p=890970
المناطق - الرياض

روى موقع Shiparrested.Com قصة السفينة التي حملت شحنة نترات الأمونيوم الى مرفأ بيروت، مبينا أنه في 23 أيلول 2013 أبحرت سفينة الشحن Rhosus من مرفأ مدينة Batumi عاصمة مقاطعة أجاريا في دولة جورجيا على البحر الأسود، وعلى متنها 2750 طنا من نترات الأمونيوم لتنقلها الى شركة في موزامبيق.

وفي طريقها واجهت عطلا فنيا وهي قريبة من المياه الاقليمية اللبنانية، فعرجت Rhosus الرافعة علم ملدوفا، لاصلاحه في مرفأ بيروت، وفيه واجهت مشكلة أكبر من العطل نفسه

وللاختصار، فقد فتشتها سلطات مرفأ بيروت، ووجدت فيها مادة النترات المعتبرة سريعة الاشتعال والانفجار، لذلك منعتها من مواصلة رحلتها، ومنعت معظم طاقمها من مغادرتها.

لكن أصحاب السفينة أنفسهم، تخلوا عنها وعن حمولتها، وتركوها تتقطع بها السبل كالمنبوذة بين السفن، الى درجة أن أمرها لم يعد يهمهم بالمرة،وتحولت المسألة الى قضية قضائية لبنانية

مع الوقت، أفرغت سلطات المرفأ حمولتها، ونقلت الأمونيوم في 2014 الى العنبر 12 للاحتفاظ به فيه، ومنذ ذلك الوقت ظلت الحمولة الخطرة في ذلك العنبر.

في ظل هذا الواقع طلبت إدارة الجمارك من قاضي الأمور المستعجلة في العام 2015 و2016 تحديد مصير هذه الكمية من الأمونيوم ،ووجهت أكثر من كتاب لحسم هذا الموضوع ،الا أنه كما يبدو لم يتم ذلك الى أن كانت الكارثة أمس .

وفي تقريره الى مجلس الدفاع الأعلى ليل أمس يقول المدير العام لأمن الدولة اللواء صليبا ،إن الجهاز أجرى كشفا على العنبر رقم 12 في 20 تموز الماضي ،فتبين أن الباب الرئيسي مخلع وأن ثمة ثغرة في الجدار ،وطلب الى المعنيين اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأمس بينما كان يجري تلحيم الباب تطاير شرار ناري الى مفرقعات داخل العنبر ما أدى الى حريق طاول الأمونيوم فكان الانفجار الرهيب

وعند الانفجار، كانت السفينة راسية في مكان من البحر خارج المرفأ، ورصدها موقع Marine Traffic الكاشف عبر الأقمار الاصطناعية أماكن تتواجد فيها السفن على أنواعها في البحار والمحيطات، ووجدها راسية منذ منتصف 2014 وذكر تموضعها بخطي العرض والطول، وشرح في قسم آخر من الموقع أن السفينة التي تمت صناعتها في 1986 هي للشحن العام، كما ورد في مواقع أخرى بالانترنت، أن مالكها روسي الجنسية، يقيم في قبرص.

بحسب موقع السفينة القريب رسوها من مرفأ بيروت، فإن الانفجار العنيف ربما دمرها ومزق هيكلها، فغاصت غارقة في الأعماق، خصوصا أنها فارغة من أي حمولة

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة