احدث الأخبار

شرطة الرياض: القبض على 159 مخالفاً لأنظمة أمن الحدود بعدد من المواقع في الرياض
منطقة الرياض
“واشنطن بوست” : إدارة ترامب تدرس تصنيف “الحوثيين” في اليمن منظمة إرهابية
أبرز المواد
لجنة الاقتصاد والطاقة تناقش التقرير السنوي للمركز السعودي لكفاءة الطاقة
منطقة الرياض
خبيرة روسية تحدد متى سيستأنف الناس المصافحة باليدين
أبرز المواد
السيهاتي و المطرود يباركان خطوة ترشح الربعان لرئاسة الخليج
المنطقة الشرقية
الإمارات تسجل 1,078 إصابة جديدة بفيروس كورونا
أبرز المواد
ستة آلاف كيلو متر تختصر قصة طرق عسير خلال ثمانية عقود
منطقة عسير
أمانة الشرقية تضبط (14) مخالفة للاحترازات الوقائية من خلال 457 جولة رقابية
المنطقة الشرقية
وفاة الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض
أبرز المواد
في ذكرى اليوم الوطني.. مدير تعليم الليث يشيد بنجاح تجربة التعليم عن بعد ويثني على جهود أبطال التعليم
منطقة مكة المكرمة
تجلَّى أثرها الإيجابي في الجائحة .. “البيئة” تحتفي بالتنمية الريفية في يوم الزراعة العربي
أبرز المواد
هجوم باريس.. 7 معتقلين على ذمة التحقيق من بينهم المنفذ
أبرز المواد

مثل الهلال.. “ناسا” تكشفُ الشكل الغريب لغلافنا الشمسي

مثل الهلال.. “ناسا” تكشفُ الشكل الغريب لغلافنا الشمسي
http://almnatiq.net/?p=891744
المناطق - الرياض

كشفت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، مؤخرا، شكل الفقاعة التي تحيط بمجموعتنا الشمسية، موضحة أنها تشبه هلالا منكمشًا، بخلاف ما كنا نعتقده في السابق.

ووضع علماء من المؤسسة العلمية الأميركية، توقعا جديدا بشأن شكل ما يعرف بـ”الغلاف الشمسي”، وذلك عبر الاعتماد على بيانات البعثات التي قامت بها “ناسا”.

والغلاف الشمسي عبارة عن منطقة واسعة تحيط بالشمس كما أنه تغلف وتحيط بكافة الكواكب التي تشكل مجموعتنا الشمسية.

وبحسب موقع “سكاي نيوز” البريطاني، فإن هذه الفقاعة تؤدي دورا مهما، وتشكل ما يشبه “الدرع الواقي”، لأنه تحمي الكواكب من الإشعاعات الكونية.

وفيما قبل، كان العلماء يتصورون أن الغلاف الشمسي يتخذ شكلا شبيها بالمذنب، ورجحوا أيضا أن تكون له حافة دائرية في المقدمة تسمى الأنف، إلى جانب ذيل طويل في الجهة الخلفية.

لكن البحث الفلكي الجديد، وهو معتمد بالأساس على عدد من البعثات الفضائية، كشف أن تلك الفقاعة؛ أي الغلاف الشمسي، تشبه الهلال.

وقام العلماء بدراسة جزيئات متطايرة صوب الأرض، فقاموا برصد جزيئات ضمن المجال المغناطيسي لكوكب زحل، فضلا عن جزيئات أخرى تتراجع صوب المجموعة الشمسية.

وأوضح العلماء أن هذا الغلاف مهم جدا، لأن العالم كان سيصبح غير قابل للحياة، لو كان معرضا بشكل مفتوح لإشعاعات كونية قوية.

ويشكل هذا الغلاف عقبة أمام مساعي العلماء إلى البحث عن الحياة في نقطة أخرى من الكون لكننا لم نكتشفها بعد على الأرجح.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة