احدث الأخبار

انقطاع في عدد من خدمات أبل.. والسبب مجهول
أبرز المواد
السيولة لا تكفي البنوك.. تشديد السياسة النقدية في تركيا يهدد بارتفاع تكلفة التمويل
أبرز المواد
كمية الشوكولاتة الممكن تناولها دون ضرر
أبرز المواد
طبيبة تتحدث عن إمكانية استخدام ورق القصدير في الطبخ
أبرز المواد
مؤسسة تمنح فأرا ميدالية ذهبية.. فما قصته؟!
أبرز المواد
خدمة رائعة من خرائط غوغل.. اضغط “خيار كوفيد” وراقب ما سيحدث
علوم وتكنولوجيا
رئيس الوزراء اليوناني: الاتحاد الأوروبي سيتحرك ضد استفزازات تركيا
أبرز المواد
15 تريليون ريال الإنفاق الحكومي الفعلي في ميزانيات السعودية خلال 5 عقود
أبرز المواد
لمسة الوالدين.. ماذا تفعل بمخ رضيعهما؟
أبرز المواد
“عداك وجه اللوم يا مبعد الحوم” .. غلاب بن ود الثبيتي يتغنى بولي العهد
أبرز المواد
تحت رعاية ولي العهد.. القمة العالمية للذكاء الاصطناعي تنعقد في 21 أكتوبر تحت شعار “الذكاء الاصطناعي لخير البشرية”
أبرز المواد
هندي يبقر بطن زوجته الحبلى بمنجل للتحقق من جنس المولود المنتظر !!
أبرز المواد

كورونا ومياه الشرب.. معلومة هامة من الصحة العالمية

كورونا ومياه الشرب.. معلومة هامة من الصحة العالمية
http://almnatiq.net/?p=892912
المناطق - الرياض

في الوقت الذي لا تزال العديد من المعلومات الجديدة تطفو على السطح، مع تقدم الأبحاث وتوطيد معرفة العلماء بالفيروس المستجد الذي طال 20 مليون إنسان حول العالم، ولا يزال مواصلاً تمدده، أعاد بعض العلماء الذين وجدوا آثارا من كورونا في مياه الصرف الصحي، طرح أسئلة عدة حول الوباء واحتمال انتقال العدوى عبر المياه، سواء الآسنة أو الشفا.

وتعليقاً على الموضوع أوضحت منظمة الصحة العالمية التي كان لها تصريحات قاسية في الأيام الأخيرة حول الجائحة، بعض المعلومات المغلوطة حول تلك النقطة.

وفي موضوع نشر على موقعها الرسمي، أوضحت المنظمة أنه “لا يوجد ما يشير إلى أن الفيروس المسبب لكوفيد 19 يمكن أن يستمرّ في مياه الشرب، ما يطمئن الملايين حول العالم من احتمال انتقال العدوى عبر الماء”.

كما أشارت إلى أنه على الرغم من أن بعض الدراسات وجدت شظايا الحمض النووي الريبي في مياه الصرف الصحي، لكنها بينت أنها لا تعود إلى الفيروس المعدي.

وكانت عدة دراسات أشارت في السابق إلى أن بقايا الفيروس ظهرت في مياه الصرف الصحي، كما أن عدة دراسات أشارت إلى امكانية تتبع الفيروس عبر تلك الطريقة.

يشار إلى أن الفيروس سجل ارتفاعا فائقاً خلال الأسابيع الأخيرة، وسط تحذيرات عدة من المنظمة الأممية.

وقبل يومين، أفادت المنظمة العالمية إلى أن الفيروس التاجي الذي يجتاح العالم لم تظهر له أنماط موسمية وسيعود من جديد إذا تخلت السلطات الطبية عن ضغوطها لمقاومته.

وقال الطبيب مارك راين، رئيس برنامج الطوارئ بالمنظمة، إنه يتعين على غرب أوروبا ومناطق أخرى التعامل بسرعة مع موجات التفشي الجديدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة