احدث الأخبار

قمة مصرية قبرصية يونانية: لا تسامح مع الدول والكيانات الداعمة للإرهاب
أبرز المواد
صقار سعودي يحول هواية صيد الصقور إلى رحلة عائلية بعائد مربح
أبرز المواد
“التجارة” تشهر بمقيم استغل جائحة كورونا للمتاجرة بمنتجات المنظفات المغشوشة
أبرز المواد
الأرياني يدعو اليمنيين للاستمرار في الحملات السياسية والإعلامية المنددة بالعدوان الإيراني
أبرز المواد
فرع الشؤون الإسلامية بنجران يطلق الحملة التوعوية الثانية للوقاية من فيروس كورونا المستجد
منطقة نجران
صحة رفحاء تفعّل الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى
منطقة الحدود الشمالية
حملة تطعيم مكافحة الإنفلونزا بدار الملاحظة الاجتماعية بحائل.
منطقة حائل
شرطة الرياض: القبض على خمسة أشخاص تورطوا بتنفيذ حوالاتٍ بنكية نتيجة عمليات احتيالٍ مالي
منطقة الرياض
الشيخ العصيمي يستقبل أمين منطقة نجران
منطقة نجران
خادم الحرمين: السعودية انطلقت في رحلة إصلاحية غير مسبوقة لتمكين المرأة ودعم مشاركتها في التنمية الوطنية
أبرز المواد
أمين منطقة الرياض يتفقّد سير العمل في مركزَي “المراقبة والتحكم” و”940″
منطقة الرياض
462 ألف ريال حصيلة اليوم التاسع لمزاد صقور ملهم
الرياضة

من الوجهات السياحية في المملكة … جبال من الأحجار الرملية في صحراء ” حسمى “

من الوجهات السياحية في المملكة … جبال من الأحجار الرملية في صحراء ” حسمى “
http://almnatiq.net/?p=904218
المناطق - واس

تُضفي ” جبال حسمى الرملية ” في الجهة الغربية من مدينة تبوك شمال غرب المملكة, جمالاً طبيعيًا وبُعدًا جيولوجيًا لهذه الجبال التي تنتشر في “صحراء حِسْمَى” الحاضرة في سجل التاريخ.
وتُعد “حسمى” منذ الأزل, محطة على طريق التجارة القديم من وإلى جزيرة العرب ومرت بها القوافل والركبان على امتداد الحضارات الإنسانية المتتالية، وهذا ما يفسر تنوع وكثرة النقوش الأثرية على صخور جبالها الشاهقة.
ويصف المؤرخون “حسمى” بالمدونة الزاخرة بالنقوش الثمودية التي تعود لأكثر من 2600 عام, كذلك الكتابات العربية لفترة ما قبل الإسلام وبعده في زمن مبكر, مروراً بالعصور الإسلامية المتلاحقة، فلا يكاد يخلو جزء منها إلا ونقش الثموديون والعرب القدماء دلائلهم عليها، وجمل القدماء الأماكن بمختلف الخطوط لاسيما الكوفي منها، الذي وثق القدماء من خلالها رحلاتهم وأحوالهم.
وتحتضن “حسمى” بين طياتها الكثير من الكتابات والنقوش، التي تدل على ما تضمه هذه المنطقة من إرث تاريخي ذو أهمية للباحثين في أسبار التاريخ وتطور اللغة العربية ،وكان في الموقع السبق في اكتشاف بعض النقوش العربية عرفت فيما بعد باللهجة الحسمائية وهي لهجة عربية شبيهة باللهجة النبطية وتُعد أول كتابة عربية ترتبط فيها الحروف ببعضها كما الخط الكوفي، ويشبه الحرف الحسمائي الحرف الصفائي إلا أنه متميز عنه بموقعه وتاريخه.
كما تحمل تلك الشواهد الموغلة في القدم إرثاً يستنطق جانباً من تاريخ جزيرة العرب ولغتها الخالدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة