أبرز المواد
بدء صرف الدعم لصغار المنتجين الزراعيين عبر بوابة “ريف” لتنويع القاعدة الإنتاجية
أبرز المواد
العثيمين: مليشيا الحوثي الإرهابية تمادت في انتهاك القانون الدولي الإنساني باستهداف المدنيين بالطائرات
أبرز المواد
الحبوب تبدأ صرف مستحقات الدفعة العاشرة لمزارعي القمح المحلي لهذا الموسم
أبرز المواد
إصابات روسيا بكورونا تتجاوز المليون ونصف .. والوفيات 26.27 ألف
أبرز المواد
ارتفاع سعر نفط خام القياس العالمي
أبرز المواد
تجهيز وتعقيم أكثر من 5600 عربة مخصصة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام
أبرز المواد
وزير الموارد البشرية يثمن جهود جامعة القصيم في مشروع القياس الدوري للارتباط الوظيفيوزير الموارد البشرية يثمن جهود جامعة القصيم في مشروع القياس الدوري للارتباط الوظيفي
أبرز المواد
أمير القصيم يضع حجر الأساس لمشروع مركز حفظ وإكثار النباتات المحلية
أبرز المواد
التحالف: اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من ايران باتجاه المملكة
أبرز المواد
28 جهة تدريبية يدعمها “هدف” في 7 مناطق لتدريب وتوظيف الباحثين والباحثات عن عمل
أبرز المواد
اللاعب الدولي الفرنسي “بول بوجبا” يعتزل اللعب دوليًا احتجاجاً على عنصرية الرئيس الفرنسي
أبرز المواد
عجلان العجلان: ” قيادتنا ووطننا خط أحمر ومستمرون في مقاطعة تركيا”

أردوغان: أنقرة منزعجة من قرار السراج التنحي عن رئاسة الحكومة الليبية

المناطق - الرياض

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، أن أنقرة منزعجة من قرار فايز السراج، التنحي عن رئاسة حكومة الوفاق الليبية.

ومساء الأربعاء، أعلن السراج عن رغبته في الاستقالة وتسليم مسؤولياته إلى السلطة التنفيذية التي ستنبثق عن لجنة الحوار، بحلول نهاية شهر أكتوبر.

وقال السراج، في كلمة متلفزة: “بهذه المناسبة، أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي للسلطة التنفيذية القادمة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر القادم”.

وذكر أن الحكومة “لم تكن تعمل في أجواء طبيعية، إذ كانت تتعرض للمؤامرات الداخلية والخارجية. واجهنا هذه الصعوبات منذ اليوم الأول”.

ورحب السراج بما تم “إعلانه إلى حدود الساعة في المشاورات الليبية التي ترعاها الأمم المتحدة”، مضيفا “ونشد على أيدي الجميع لإنجاز المزيد”.

وجاء إعلان السراج بعد أسابيع من تظاهرات ضخمة شهدتها طرابلس وعدد من مدن الغرب الليبي، احتجاجا على أداء حكومة الوفاق، حيث كانت الاحتجاجات تطالب برحيل السراج، بعدما ارتفع مستوى الغليان بين سكان ليبيا، لاسيما الشبان، بسبب تدهور الظروف المعيشية وانتشار الفساد.

كما طفت على السطح خلافات علنية بين السراج ورجل تركيا في حكومته وزير الداخلية، فتحي باشاغا، على خلفية التعامل مع المظاهرات.

وبعد أن قرر السراج وقف باشاغا عن ممارسة مهامه، أذعن رئيس حكومة طرابلس لتهديدات الميليشيات الموالية لباشاغا وأعاده على رأس وزارة الداخلية مرة أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع