احدث الأخبار

عمومية دولي السباق الثلاثي “الترياثلون” تعتمد عضوية الاتحاد السعودي للعبة
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال يدشن مركز الرعاية الحديثة في مركز صمخ ببيشة
منطقة عسير
أمير الحدود الشمالية يكّرم الدكتورة الرويلي لمبادرتها في إعداد عيادة متنقلة لعلاج أسنان الأطفال مجانًا
منطقة الحدود الشمالية
أمانة الشرقية: آلية لمتابعة ضبط المركبات المخالفة ورمي المخلفات بطريقة عشوائية في الأراضي الفضاء
المنطقة الشرقية
مدني الشرقية يطلق تحذير مبكر بهطول أمطار
المنطقة الشرقية
مرور الطائف يضبط قائد مركبة نشر مقاطع فيديو توثق سرعته الجنونية
منطقة مكة المكرمة
نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس اللجنة العليا للاعبين القدامى
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 1800 جولة رقابية وتضبط 35 مخالفة للتدابير الاحترازية والوقائية في الأسواق والمراكز التجارية
المنطقة الشرقية
تتويج الفائزين بالأشواط الخمسة في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور
أبرز المواد
بدء دخول المنقيات بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية
أبرز المواد
بالصور.. ميسي يتذكر مارادونا بـ”القميص المشترك”
أبرز المواد
مدارس العراق تستقبل 10 ملايين تلميذ وطالب لبدء العام الدراسي الجديد
أبرز المواد

مقاطعة المنتجات التركية

مقاطعة المنتجات التركية
http://almnatiq.net/?p=913363
فهد بن جليد
تأثير الحملة الشعبية السعودية بمقاطعة المنتجات التركية على اقتصاد أردوغان معنوياً ومادياً بدأ أبكر من المتوقع، فالنتيجة فورية بعد الصفعة الاقتصادية القوية في وجه سياسات أردوعان وحزبه بتفاعل التجار والشركات والأسواق السعودية مع الرغبة والإرادة الشعبية بالمقاطعة، إضافة لانتقال الحملة بفعالية إلى دول شقيقة بانضمام مستهلكين آخرين في مصر والإمارات والبحرين والمغرب وتونس وليبيا والقائمة في ازدياد، ما يؤكد قدرة وتأثير الشعب السعودي الشامخ والأبي الذي وصفه سمو ولي العهد بجبل طويق، لصلابته وقوة إرادته، فهو لم يقف مكتوف الأيدي أمام الإساءات المتكررة التي ينتهجها أردوغان ضد السعودية وقيادتها، وضد دول الخليج العربي، وتدخله السافر في الشأن العربي، ليأتي الرد الشعبي مدوياً بمقاطعة منتجاته، بل ووقف التعامل الشعبي مع كل ما هو تركي حتى إشعار آخر.

التناغم القوي والواضح بين الإرادة الشعبية السعودية الأبية والشامخة بالمقاطعة، وخطوة رجال الأعمال والتجار السعوديين بوقف الاستيراد، وتأييد وتفاعل أسواق عربية أخرى مع الخطوة الشعبية، (خلطة ثلاثية) سحرية ستحدث أثراً فعَّالاً لدى الأتراك ليقفوا في وجه سياسات حكومة أردوغان وتخبطاتها، مع تأكيد التحية والاحترام للشعب التركي الشقيق بعيداً عمَّا تقوم به حكومته من تصرفات غير مسؤولة ضد بلادنا وقادتنا وأمتنا وشعوب المنطقة، فالتجار والمستهلكون السعوديون والخليجيون ومن خلفهم العرب مستمرون في الحملة الشعبية لمقاطعة المنتجات التركية كإرادة شعبية واضحة ضد سياسات أردوغان وعنترياته وأحلامه.

ما يميز حملة المقاطعة أنَّها شعبية عفوية قادها سعوديون محبون لوطنهم وقادتهم، وهي اليوم مفتوحة لانضمام كل الشعوب الخليجية والعربية الغيورة لمقاطعة كل ما هو تركي بسبب تخبطات أردوغان، تسجيلاً لموقف شعبي ووطني وعربي، برفض ما تتعرض له بلداننا من إساءة ومحاولات ومكائد بائسة لنشر الفوضى.

*كاتب سعودي

نقلاً عن: al-jazirah.com

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة