احدث الأخبار

الدكتور الحجرف: مجلس التعاون كيان راسخ يستند على قاعدة صلبة ويعمل للمستقبل
أبرز المواد
الرئيس الأمريكي يعيّن قائمين بأعمال وزارة الخارجية ووكالة الاستخبارات
أبرز المواد
أسعار النفط ترتفع مدعومةً بآمال حيال حزمة تحفيز اقتصادية جديدة
أبرز المواد
إيداع 1.7 مليار ريال معاشات ضمانية للمستفيدين من الضمان الاجتماعي
أبرز المواد
الأمين العام لمجلس التعاون يرحب بتنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة
أبرز المواد
في أول يوم ..إدارة بايدن تطلب من الجراح آدمز الاستقالة فورا
أبرز المواد
الهند تطالب «واتساب» بالاستغناء عن قواعدها الجديدة
أبرز المواد
سيتي يتصدر «مؤقتا» إثر فوزه على أستون فيلا
أبرز المواد
ثلاثة قتلى إثر انفجار ناتج عن تسرب غاز في وسط مدريد
أبرز المواد
عقوبات صارمة تنتظر مخالفي نظام صيد الكائنات الفطرية
أبرز المواد
شرطة الرياض: القبض على ثلاثة أشخاص لانتحالهم صفة رجال أمن
أبرز المواد
جو بايدن يدخل البيت الأبيض لأول مرة كرئيس للولايات المتحدة
أبرز المواد

أمير المنطقة الشرقية يرعى غدا الأربعاء منتدى المرأة الاقتصادي 2020

أمير المنطقة الشرقية يرعى غدا الأربعاء منتدى المرأة الاقتصادي 2020
http://almnatiq.net/?p=924806
الدمام - فتحية عبدالله

أكدت مديرة القسم النسائي ببنك التنمية الاجتماعي فوزية القحطاني على أهمية العمل الحر الاقتصادية كونه احد أبرز وسائل مكافحة البطالة، و الحد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عنها، والمساهمة في تحويل المجتمع من مجتمع استهلاكي إلى مجتمع انتاجي، وتحقيق التنمية المستدامة، والمساهمة في الصناعة التحويلية، وخفض نسبة الواردات وتدعيم الصادرات الوطنية، وتخفيض الأعباء الاقتصادية التي تتحملها الحكومة في دعم أفراد المجتمع،  وهذا كله  ما تتبنّاه صراحة رؤية المملكة 2030

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظّمها مركز سيّدات الأعمال بغرفة الشرقية بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعية مساء الاثنين 23/11/2020 إذ اوضحت بأن العمل الحر نشاط يجمع ما بين كافة العناصر المتوافرة كالمعدات والوسائل الانتاجية العمالة والطرق التكنولوجية بصدد انتاج سلعة او خدمة. منوهة إلى أن ثمة فوائد يحققها هذا العمل على الصعيد الفردي منها الاستقلالية في القرار والحرية في العمل، فضلا عن الأرباح وتحسين المستوى الاجتماعي ومن ثم الاستقرار المهني، بالإضافة الى المهارات الشخصية التييكتسبها العامل في هذا المجال.

ورغم كل تلك المزايا التي يتصف بها العمل الحر فإن المحاضرة لفتت إلى عدد من التحديات التي تواجه العامل في هذا الشأن منها الضغوطات اليومية المختلفة، وغموض المستقبل، والعشوائية التي تصاحب هذا النوع من المشاريع في البدايات. 

وترى أن العمل الحر هو الآلية لإنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر، مشيرة إلى اختلاف هذه المفاهيم على الصعيد العالمي عنه على الصعيد المحلي، فالمؤسسة متناهية التي يعمل بها الموظفون بدوام كامل وعددهم من الواحد إلى الخمسة، والإيرادات من الصفر إلى الثلاثة  ملايين ريال تقريبا، بينما المتعارف عليه في المملكة أن المؤسسة متناهية الصغر هي التي يعمل بها واحد إلى اثنين من العمّال فقط وإيراداتها 50 الف ريال.. والمؤسسة الصغيرة في العرف العالمي هي التي يعمل بها ما بين 6 موظفين إلى 49 موظفا، وايراداتها ما بين 3 إلى 40 مليون ريال سعودي، بينما هي في العرف المحلي يعمل بها من عامل إلى خمسة عمال والحد الأدنى لإيراداتها 50 ألف ريال تصل إلى 250 ألفا.. وأما المؤسسات المتوسطة فهي ـ حسب الاصطلاح المحلي ــ على حد سواء ـ التي يعمل بها 50 ـ 200 عامل، والإيرادات 40 ـ 200 مليون ريال، في المقابل فإن التصنيف العالمي يحدد عمالتها بــ 50 ـ 249 عاملا، وإيراداتها 40 ـ 200 مليون ريال 

واستعرضت عددا من العوامل المطلوب توافرها لدى رائد الأعمال، السالك طريق العمل الحري منها توافق المشروع مع الرغبة والقدرة والفرصة، وأن تكوهن فكرة المشروع تلبي حاجة ويكون لها سوق وأن تملك ميزة تنافسية وغير ذلك  

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة