مقتل مساعد سليماني بالغارة الإسرائيلية على سوريا | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 29 محرّم 1439 هجريا, الموافق 19 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الخدمة المدنية: تمديد التقديم على الوظائف الإدارية للنساء محافظة صبيا تغلق الكسارات وتحجز المعدات المخالفة .. مدير تعليم المخواة يرعى ختام الملتقى التعريفي لحصة النشاط أمير حائل: كل مسلم يفخر بإنشاء مجمع الحديث ..واختيار المدينة ذا دلالة مهمة نائب أمير عسير: الأمر الملكي يأتي تأكيد لأهمية السنة النبوية القلطي” يؤكد على نشر ثقافة المحافظة على ثروة الغابات..وستعود المندق لواجهتها الزراعية الرئيس الروسي بوتين: سعر النفط فوق 50 دولارا للبرميل “عادل” أمير عسير: مجمع الملك سلمان للحديث الشريف شاهد على الدور الريادي للمملكة في خدمة الإسلام والمسلمين الأسد: يثمن دور إيران في “انتصارات سوريا ضد الإرهاب” الشباب يواصل نتائجه الهزيلة ويتعادل مع الرائد في دوري المحترفين الداعية الكلباني يعلق على وسم ” شقة الخشرمي” وهذا ما عرضه على الشاب بعد تسلمه الشقة! النائب العام: مجمع خادم الحرمين للحديث خطوة تاريخية لحفظ السنة النبوية

مقتل مساعد سليماني بالغارة الإسرائيلية على سوريا

مقتل مساعد سليماني بالغارة الإسرائيلية على سوريا
المناطق - متابعات

كشف موقع “تابناك” الإيراني عن مقتل أحد كبار قادة الحرس الثوري بالتفجير الذي استهدف مجموعة من مقاتلي حزب الله وجنود إيرانيين في القنيطرة السورية.

ونشر موقع “يزدي نيوز” الإيراني، صوراً للقيادي الذي يشغل منصب مساعد قاسم سليماني، قائد فيلق قدس، الجنرال محمد علي دادي الله، وقال: “علم الموقع من المصادر المطلعة أن إسرائيل استهدفت موكباً كان يقل قيادات من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني في منطقة الجولان بسوريا وقد قتلوا جميعاً في هذه العملية”.

وقال الموقع إن قائد فيلق الغدير الأسبق، والقيادي البارز في الحرس الثوري الجنرال دادي الله، كان ضمن الموكب الذي استهدفته إسرائيل، حيث قتل مع كافة مرافقيه من اللبنانيين والإيرانيين في الجولان السوري .

وقالت مصادر إيرانية مطلعة لـ”عربي21″ إن “المراد من هذه العملية السرية التي نفذتها إسرائيل هو الجنرال دادي الله مساعد قاسم سليماني”.

وأضافت المصادر أن دادي يعتبر من قيادات الاستخبارات، وكان يخطط لنقل قوات إيرانية جديدة من لبنان إلى سوريا بعد تقدم المعارضة السورية والفصائل الإسلامية على جبهات القتال هناك.

يذكر أن الإعلام الإيراني الرسمي تكتم على مقتل قيادات الحرس الثوري الإيراني حتى هذه اللحظة.

وكانت حسابات تابعة لتنظيم جبهة النصرة أكدت أن جهاد عماد مغنية وستة ضباط إيرانيين قتلوا في كمين محكم أعده جنود الجبهة في جرود بمنطقة القلمون جنوبي سوريا، الأحد، مكذبة بذلك رواية حزب الله القائلة بأن مقتلهم كان من خلال غارة إسرائيلية بالقنيطرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة