احدث الأخبار

باكستان تدين بشدة إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صواريخ بالستية وطائرات مسيرة تجاه المملكة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع سلال غذائية رمضانية لمرضى الفشل الكلوي بعدن
أبرز المواد
أوروبا قد تدير ظهرها لـ”أسترازينيكا” نحو “فايزر” و”موديرنا”
أبرز المواد
دراسة: حليب الثدي لا يصيب الرضع بـ”كوفيد-19″
أبرز المواد
تعرف على تصنيف منتخبي السعودية ومصر قبل قرعة أولمبياد طوكيو وفقا “للفيفا”
أبرز المواد
غرق أكثر من 20 مهاجرا إفريقيا قبالة سواحل تونس
أبرز المواد
نائب رئيس الوزراء الروسي: سيكون هناك انتعاش تدريجي لإنتاج “أوبك+” في مايو – يوليو
أبرز المواد
بلدية القطيف: 300 متطوع ومتطوعة من الجالية الفلبينية يشاركون في تنظيف جانب من الواجهة البحرية بالقطيف
المنطقة الشرقية
من مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية بالمملكة .. مسجد قفار في حائل الذي يتسع لـ 1400 مصل
منوعات
أمانة الشرقية تنفذ 1630 جولة رقابية وتغلق 17 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية أمس الخميس
المنطقة الشرقية
إحباط محاولة تهريب (5,200,000) قرص إمفيتامين مخدر مخبأة داخل شحنة فاكهة البرتقال والقبض على 4 متهمين
أبرز المواد
صناعة “السبح” اليدوية في حائل .. أصالة الماضي وحضارة المستقبل
منطقة حائل
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

عام للتذكّر..!

عام للتذكّر..!
إبراهيم الوافي
http://almnatiq.net/?p=929900
إبراهيم الوافي

يخطو هذا العام الطويل الشحيح نحو نهايته، نحيا أيامه الأخيرة مع تباشير انفراج في أزمته الوجودية التي حاصرت كوكب الأرض متمثلة بجائحة كورونا إذ اختطفت منا الحياة وفرضت علينا الخوف والقلق وتذاكر أخبار الموت هنا وهناك..

يذهب هذا العام الكبيس إلى نهايته، ونخرج منه «ناجين» لنرويه لأيامنا القادمة ونتداولها كحدث تأريخي يوثق علاقتنا بالأرض، هذه التي غضبت علينا كما يبدو ولم نعرف طوال العام كيف نراضيها إلا باعتزال طقوسنا وعاداتنا وأعرافنا واعتزالنا لها في كثير من أيامه البائسة، أو على الأقل إعادة صياغتها ومنهجة ما تبقّى لنا من العمر وفقاً لما حدث لنا في هذا العام، والطريف العجيب أنه استهلك أيامه كلها للجائحة بعد أن بدأ بنذير انتشارها، وانتهى بتباشير انحسارها كما يبدو وهي مفارقة عجيبة، تجعل من هذه الجائحة تاريخاً لهذا العام المتماثل في مضاعفاته الرقمية «2020»، وتقفز على كل ما أنجزه الإنسان فيه على هذا الكوكب معرفياً ومعيشياً، ليكون هذا العام بكل غنائيته اللفظية عام كورونا بامتياز.

عام 2020 سيطلق عليه التاريخ عام الجائحة، عام كورونا، عام الشلل، عام الحصار، عام العزلة، عام الموت الكبير، كلها مسميات ستتداولها الأجيال القادمة لاشك، لكننا وحدنا لنستمر ونحيا سنطلق عليه عاماً للتذكّر.. حتى وإن تفاءلنا وقلنا من وراء يقيننا إنه عام للنسيان..!

فاصلـــة:

في عزلتي:

تتساءل الأكواب والنظّارة السوداءُ والتبغ المعتّق

منذ آلاف القصائد..

أيها المعزول عن قدميكَ

هل تنجو.. وما تنجو الحياة؟!

نقلاً عن: alriyadh.com

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة