200 أسرة منتجة تقدم المنتجات الحائلية والحركة الشرائية تزداد | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

200 أسرة منتجة تقدم المنتجات الحائلية والحركة الشرائية تزداد

200 أسرة منتجة تقدم المنتجات الحائلية والحركة الشرائية تزداد
المناطق - حائل

أصبحت الأسواق الشعبية من عوامل الجذب للزوار في المهرجانات السياحية الي تقام في مدينة حائل فرغم تعدد الفعاليات في مهرجان الصحراء الدولي في نسخته الثامنة وبمشاركة دولة المغرب بعد موافقة المقام السامي الذي يقام في منتزه المغواة إلا ان السوق الشعبي يعد الابرز والأكثر رواجا من قبل الزوار لما يحويه من موروث شعبي ومبيعات شعبية وتراثية واكلات شعبية متنوعة اشتهرت بها المنطقة.

ويضم أكثر من 200 أسرة منتجة وحرفية اللاتي قدمن منتجاتهن عبر بوابة هذا المهرجان الدولي الذي اكتشف العديد من المواهب الحرفية في الانتاج الشعبي والصناعات الحرفية القديمة والمأكولات الشعبية وفتح السوق الشعبي منافذ بيع لعددا من الأسر المشاركة التي يحرصن دائما على المشاركة في مثل هذه الفعاليات السياحية ، فالتوافد الكبير الذي حظي به مهرجان الصحراء كان للسوق الشعبي منهم النصيب الاوفر من هذه الزوار الذين يسعون لاقتناء المنتجات الشعبية القديمة والمقتنيات الأثرية والاعمال اليدوية التي كانت مطلبا للزوار فضم السوق الشعبي أراكنا عديدة من المنتجات الحائلية الشعبية فهناك ركن الحرف اليدوية والذي تمثل في صناعة الخوصيات والنسيج المصنوع من الصوف الطبيعي والنطو والتطريز ، وركن آخر لبيع التحف والمقتنيات القديمة ، وآخر للمتاحف الاثرية والتي كانت محل اهتمام الكثير من الزوار والتي تشهد حركة بيع في أركانها ، وكذلك اركان الاكلات الشعبية التي اشتهرت بها المنطقة بمختلف أنواعها والتي تعد الاكثر أركانا وتواجدا في السوق مثل الهريس والثريد وورق العنب والعصيدة والمراصيع والمقشوش والجمري والمرقوق والكليجاء وخبز الصاج ، التمن والحنيني واللذان يعدان الاكلات الشعبية الاكثر مبيعا في السوق، اضافة للبهارات الحائلية التي اشتهرت بإنتاجها الأسر المشاركة والنعناع الحائلي والإقط .

وقال ماجد الجبرين مدير الفعاليات في مهرجان الصحراء الدولي ان السوق الشعبي فتح منافذ تسويقية للأسر المنتجة المشاركة فهو يعد من أبرز الفعاليات في هذا المهرجان واكثر رواجا من قبل الزوار للطلب على أنواع الاكلات الشعبية التي اشتهرت بها المنطقة وكذلك بعض انواع الحرف اليدوية الاخرى والتراث الشعبي المتنوع الذي يحوية السوق .

وأضاف أن الحركة الشرائية في السوق الشعبي ملحوظة وطبيعية في السوق ، وقال أن الاكلات الشعبية في السوق محفوظة بشكل جيدة حيث وفرت النساء المشاركات عددا من الحافظات المحكمة لوضع المأكولات فيها حفاظا عليها من التلوث تحت رقابة صحية محكمة من قبل مراقبي صحة البيئة وقال ان المقر للمشاركات مجهز تجهيز كامل يقي المشاركات بمشيئة الله من تقلبات الجو .

وقالت أم سعد أحد البائعات في السوق الشعبي أن مهرجان الصحراء الدولي من المهرجانات التراثية المعروفة التي تحرص دائما على المشاركة فيه لما يشهده من اقبال من الزوار من داخل المنطقة وخارجها وقالت أننا نستطيع أن نسوق فيها منتجاتنا الشعبية المتنوعة مشيرة أن منتجاتها عبارة عن اكلات شعبية متنوعة تقوم بإعدادها في المنزل وتجلبها في حافظات محكمة إلى السوق مضيفة انها تحوي القرصان والهريس والجريش والتمن اضافة على تجهيزي لخبز الصاج بانواعه للزوار .

ولم يخفين عددا من النساء البائعات في الحرف اليدوية من الحياكة والتطريز والنطو وغيرها أن مهرجان الصحراء يعد من المهرجانات التي يستطعن ان يسوقن منتجاتهن فيه لأنه مختص بالتراث الشعبي وجميع مبيعاته منتجات شعبية وأجمعن على أن أعمالهن اليدوية تلاقي اقبال من الزوار في هذا المهرجان ورغم انه في بدايات أيامه إلا هناك حركة بيع وشراء جيدة .

وعن استعدادهن للمهرجان اوضحن ان الاستعداد منذ عدة اشهر بتجهيز انواع المنتجات اليدوية سواء المصنوعة من الصوف او الخوصيات بكميات كافية لتسوقيها في هذا المهرجان .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة