شرطة جازان تميط اللثام عن قتل الإثيوبي بحي المطار وتقبض على القاتل | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

اكتشاف عشبة تدمر 98% من الخلايا السرطانية ضبط 3 إقامات مزورة بحوزة مقيم آسيوي بجدة مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية سمو ولي العهد يأمر بترقية قاتل إرهابي قصر السلام إلى رتبة ملازم بعد طرده الوفد الإسرائيلي.. استقبال حافل لمرزوق الغانم في الكويت الاتحاد السعودي: شركة صلة تتحمل مسؤولية ظهر العامل الآسيوي باللباس غير اللائق مسؤول يمني يؤكد أن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن إيران فضحت تدخل طهران في بلاده مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يختتمان اعمال مؤتمر “العلاقات التجارية والاقتصادية” ببلجيكا اجتماع اللجنة المشتركة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وأمانة منظمة التعاون الإسلامي في الرياض الأثنين القادم قرار إنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف أهدافه عظيمة ومعانيه سامية وامتداد لخدمة الإسلام ونشره أمير الحدود الشمالية : الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة عمل تبوك يحقق المركز الأول في برنامج “نطاقات مكاتب العمل ”

شرطة جازان تميط اللثام عن قتل الإثيوبي بحي المطار وتقبض على القاتل

شرطة جازان تميط اللثام عن قتل الإثيوبي بحي المطار وتقبض على القاتل
جازان- المناطق

أوضح الناطق الاعلامي بشرطة منطقة جازان ان حادثة مقتل الاثيوبي التي وقعت فجر يوم 24/3/1436والذي عثر عليه داخل احدى الشقق بحي المطار بعد ان تعرض لعدد من الطعنات في انحاء متفرقة من جسمه فيما استطاع الجاني الهرب أن الجهود المبذولة أسفرت من قبل فريق البحث والتحقيق بمركز شرطة مدينة جازان بالتوصل الى تحديد الجاني الذي اتضح انه من بني جلدته مجهول الهويه وأنه قدم للبلاد عن طريق التسلل.

وأضاف أنه تم استدراجه حتى تم القبض عليه واتضح ان به اصابه في رأسه واعترف بأقدامه على طعن المجني عليه عدة طعنات نتيجة خلاف بينهما وهما بحاله غير طبيعية اوقف رهن التحقيق .
وقد اثنى مدير شرطة منطقة جازان بجهود فريق البحث والتحقيق كما اهاب بجميع المواطنين عدم التعامل مع المجهولين في الايواء او التشغيل او النقل مؤكدا انه لن يفلت اي شخص يرتكب اي جريمه في المنطقة من رجال الامن وفق توجيهات سمو امير المنطقة ومتابعة معالي مدير الامن العام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة