الصحة العالمية : خطة عمل إقليمية لتعزيز تدابير الاستعداد لفيروس إيبولا | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 26 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 14 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مدراء الدوائر الحكومية بمركز الحبيل في زيارة لقصر مالك الشعبي “آركو” و”الأكسو” العربيتين تواجهان خطورة تشكيل جيل عربي محروم من التعليم ١٥٥ طالباً بمكتب التعليم بحلي يشاركون في مسابقات التوعية الإسلامية ( تدبر ) آل زيدان رئيساً والعصيمي نائباً لبلدي المزاحمية محمد بن ناصر: كلمة خادم الحرمين بمجلس الشورى تحمل في طياتها معان ومضامين هامة للجميع أمير حائل يؤكد شمولية الخطاب الملكي السامي في افتتاح أعمال السنة الثانية للدورة السابعة لمجلس الشورى محمد بن عبدالعزيز : الخطاب الملكي لخادم الحرمين جسد ثوابت النهج الاصلاحي والتنموي للمملكة .. فتح باب التقديم في برنامج مشروع قطار الحرمين المنتهي بالتوظيف تشييع أكثر من 30 قتيلا من الحوثيين سقطوا في جبهات القتال عليكم بهذه الأطعمة.. تكافح الآثار الجانبية لعلاج السرطان بسعر منافس.. سوني تطلق نسخة مصغرة من هاتف “Xperia XZ1” أمريكا: إيران لا تعمل شيئا سوى زعزعة استقرار المنطقة وتسليح المنظمات الإرهابية

الصحة العالمية : خطة عمل إقليمية لتعزيز تدابير الاستعداد لفيروس إيبولا

الصحة العالمية : خطة عمل إقليمية لتعزيز تدابير الاستعداد لفيروس إيبولا
المناطق - واس

اختتمت في القاهرة أعمال الاجتماع الإقليمي الثالث للأطراف المعنية لمراجعة عمل بعثات التقييم لخطط الاستعداد والتصدي لإيبولا في ضوء “اللوائح الصحية الدولية” (2005)، بمشاركة أكثر من 130 مندوبًا من 17 بلدًا من بلدان الإقليم .
وأوضح المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط في بيان له اليوم أن الاجتماع استعرض التقدم الذي تحرزه البلدان في تحقيق القدرات الأساسية المطلوبة بموجب اللوائح الصحية الدولية، مع الأخذ بالاعتبار النتائج الأخيرة للتقييم الذي قامت به المنظمة لقياس درجة تأهب البلدان واستعدادها للوقاية من وفادة مرض فيروس إيبولا واكتشاف أي حالات إصابة وافدة .
وقال المكتب إنه كان قد أجرى بين نوفمبر وديسمبر 2014 م ، بالتعاون مع السلطات الصحية الوطنية للبلدان ، تقييمًا سريعًا لتدابير التأهب والاستعداد التي يتخذها قطاع الصحة الوطني لمجابهة فيروس إيبولا في 18 بلدًا من بلدان الإقليم البالغ عددها 22 بلدًا .
ولفت الانتباه إلى أن نتائج التقييم عرضت في الاجتماع، حيث اقترحت البلدان المشاركة الشروع بتطبيق إجراءات عملية لسد الثغرات التي تم تحديدها خلال التقييم وكيف يمكن معالجتها على وجه السرعة في كل مجال من هذه المجالات الستة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة