احدث الأخبار

ارتفاع سعر خام “برنت” العالمي بـ0.89%
أبرز المواد
رئيس غرفة أبها يشيد بإطلاق سمو ولي العهد لشركة السودة للتطوير
أبرز المواد
«مرور جدة»: ضبط قائد مركبة تجاوز السيارات من كتف الطريق
أبرز المواد
غرفة أبها: المشروع يحقق مستهدفات رؤية 2030 ويزيد الناتج المحلي بعسير
أبرز المواد
تشمل التحويل الفوري عبر الصرافات.. «سريع» يعتزم إتاحة عدد من الخدمات الجديدة
أبرز المواد
بدء تشغيل جهاز الغسيل الكلوي CRRT بقسم العناية المركزة بمستشفى أبوعريش العام
أبرز المواد
مدير عام التعليم بمنطقة حائل يدشن برنامج ” نحو تقنية اّمنة” لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية
أبرز المواد
هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة المذنب تفعّل الحملة التوعوية “الخوارج شرار الخلق”
أبرز المواد
إطلاق حملة الوقوف الخاطئ. . سلوك غير حضاري بالجبيل الصناعية
أبرز المواد
وفد من جامعة الملك فيصل يطلع على ما يقدمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في تعزيز ثقافة الحوار وقيم الوسطية والتسامح والتعايش
أبرز المواد
«العدل»: دفع مبالغ أحكام التنفيذ إلكترونياً عبر «سداد».. «الشيك» مرفوض
أبرز المواد
أمير منطقة جازان يهنىء سمو ولي العهد بمناسبة نجاح العملية الجراحية
أبرز المواد

ظريف يود التفاوض مع أميركا على عكس طهران

ظريف يود التفاوض مع أميركا على عكس طهران
http://almnatiq.net/?p=942702
المناطق - وكالات

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن إيران يمكن أن تدخل في “مفاوضات شاملة” مع الولايات المتحدة، لحل القضايا الخلافية التي لا تقتصر على الاتفاق النووي.

وقال ظريف في مقابلة مع صحيفة ” اعتماد” الايرانية السبت، إنه يمكن إجراء “مفاوضات شاملة” مع الإدارة الأميركية لحل الخلافات العالقة حول قضايا النفط وأمن الخليج والسلام في أفغانستان”.

“رأيي الشخصي”

إلا أن الوزير الإيراني أردف”هذا رأيي الشخصي وليس رأي النظام”، مضيفا” نحتاج لرسم شكل العلاقة النهائية مع الولايات المتحدة”.

كما اعتبر أن انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي، أضاع فرصة اعادة العلاقات.

إيران ودعم الميليشيات

وزعم أن دعم إيران للجماعات المسلحة الموالية لطهران في الشرق الأوسط ليست “بالوكالة” بل هي “مساعدات انمائية” و” انفاق لمصلحة السياسة الخارجية”، حسب وصفه.

يأتي ادعاء ظريف في وقت أنفقت فيه طهران 16 مليار دولار منذ عام 2012 لدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد ومليارات أخرى لتمويل الجماعات الموالية لها في اليمن والعراق ولبنان وفلسطين.

ووفقا لتقارير دولية، فقد تراوحت مساعدات إيران السنوية لحزب الله وحده بين 200 مليون دولار و 830 مليون دولار سنويًا، اعتمادًا على الوضع الاقتصادي لإيران.

كما قدرت مساعداتها للجماعات الفلسطينية الموالية لها مثل “حماس” و”الجهاد” بما يتراوح بين 60 و 70 مليون دولار في بعض السنوات.

وكانت تصريحات محمود الزهار، القيادي في حركة “حماس” الفلسطينية الموالية لطهران، الذي أكد تسلمه وأعضاء الحركة 9 حقائب تحمل 22 مليون دولار من المساعدات من قائد فيلق القدس السابق بالحرس الثوري الإيراني، أثارت الجدل داخل الأوساط الايرانية في ظل تدهور الوضع الاقتصادي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة