احدث الأخبار

أمانة الرياض تغلق 84 منشأة خلال الـ 24 ساعة الماضية
أبرز المواد
اكتشاف 6 إصابات جديدة بسلالة كورونا البرازيلية يثير القلق في بريطانيا
أبرز المواد
إطلاق مركز لقاحات كورونا بمحافظة تيماء
أبرز المواد
“الحرس الوطني” يعلن آخر موعد لتحديث بيانات المتقدمين السابقين للتجنيد
أبرز المواد
أمير جازان يعزي في وفاة أستاذ الفيزياء النووية الدكتور محمد حنين المالكي
أبرز المواد
نائب أمير المدينة المنورة يدشن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني
أبرز المواد
صحة الطائف تطلق تسعة مراكز جديدة للقاح “كورونا”
أبرز المواد
“الأرصاد”: هطول أمطار رعدية على عدد من محافظات مكة المكرمة
أبرز المواد
الخثلان: من أراد أن يتزوج الثانية غير ملتزم شرعًا بإخبار الأولى
أبرز المواد
تنبيه من “الأرصاد” لأربع مناطق من أمطار غزيرة وأتربة مثارة وضباب
أبرز المواد
متحدث “الأرصاد” يؤكد استمرار تأثر أجواء المملكة بموجات باردة تنخفض معها الحرارة
أبرز المواد
لا تريد الطلاق.. “العنف الأسري” يتفاعل مع شكوى سيدة تعرضت للضـرب بساطور من زوجها وهو تحت تأثير المسكر
أبرز المواد

لبنان.. الأمن يوضح طبيعة القنابل التي أطلقت على مكافحة الشغب

لبنان.. الأمن يوضح طبيعة القنابل التي أطلقت على مكافحة الشغب
http://almnatiq.net/?p=944293
المناطق - وكالات

أوضحت قوى الأمن الداخلي في لبنان أن القنابل التي أُطلقت على عناصر مكافحة الشغب هي قنابل يدوية حربية وليست صوتية أو مولوتوف مما أدى إلى إصابة 9 عناصر بينهم 3 ضباط أحدهم إصابته حرجة.

وفيما تستمر المواجهات بين المحتجين وعناصر قوى الأمن يستعد الجيش اللبناني للدخول إلى ساحة النور لإخلائها من المحتجين.

وقال الصليب الأحمر اللبناني أنه أسعف 74 شخصا، 11 جريحا بينهم نقلوا إلى المستشفيات.

وخرج عشرات المحتجين إلى شوارع طرابلس لثالث يوم على التوالي، وطالب المحتجون هناك بوضع حد للإغلاق الحكومي بسبب تفشي فيروس كورونا، وحاول بعضهم إضرام النار في سيارات، إلا أن قوات الأمن تصدت لهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

وتصارع المشافي مع تزايد أعداد المصابين بالفيروس، وأبلغ العديد منها بامتلاء سعته عن آخرها، خاصة وحدات الرعاية المركزة. وسجلت نحو 290 ألف إصابة منذ فبراير الماضي و2553 وفاة.

واستجابة لتلك الأزمة فرضت الحكومة إغلاقا لنحو شهر بأنحاء البلاد وحظر تجول على مدار الساعة، هو الأشد صرامة منذ ظهور الفيروس في لبنان.

وفاقمت إجراءات كبح الفيروس من الأزمة الاقتصادية والمالية التي سبقت الجائحة في البلد الذي يقطنه 5 ملايين نسمة وأكثر من مليون لاجئ. فقد تراجعت قيمة الليرة اللبنانية بأكثر من 80 بالمائة. وفرضت المصارف قيودا على السحب والتحويلات لحماية الاحتياطيات الأجنبية المتضائلة. كما ارتفعت معدلات البطالة والتضخم إلى مستويات هائلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة