احدث الأخبار

جمعية خيرات لحفظ النعمة تشارك للمرة الرابعة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
منطقة الرياض
في توصيات ملتقى هاكاثون مليون متطوع بالشرقية خبراء يطالبون بتبني التطوع كخيار استراتيجي
المنطقة الشرقية
بتوجيهات أمير الشرقية .. دورة تدريبية في نظام الإجراءات الجزائية لمنسوبي إمارة الشرقية
المنطقة الشرقية
منح الجنسية المصرية للأجانب عند شراء عقار بقيمة 500 ألف دولار
أبرز المواد
السيسي: الإرهاب صناعة شيطانية تدعمه دول لأهداف سياسية
أبرز المواد
أمير منطقة الباحة يكرم الأخصائية ريم الغامدي والأخصائية امجاد الزهراني
منطقة الباحة
“هيئة الإحصاء”: انخفاض معدل البطالة لإجمالي السكان في المملكة إلى 5.5% وانخفاض بطالة السعوديين إلى 12%
أبرز المواد
أمير الشرقية يلتقي القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران
المنطقة الشرقية
أرامكو وسابك ومنشآت وبنك التنمية الاجتماعية والترفيه يشاركون في “منتدى القطيف للاستثمار 2019”
المنطقة الشرقية
“السياحة” تؤكد إلزامية التسجيل في منصة الرصد و100 الف ريال غرامة التأخير
المنطقة الشرقية
أمير الشرقية يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة المراعي للطبيب البيطري 2019م الأربعاء
المنطقة الشرقية
أمين الشرقية يرأس الاجتماع الأول للجنة المرصد الحضري لمبادرة حوكمة مبادرة مخطط الحوكمة للتشوه البصري
المنطقة الشرقية

سوريا .. مقتل 3 ضباط إيرانيين بمعارك الزبداني واللاذقية

سوريا .. مقتل 3 ضباط إيرانيين بمعارك الزبداني واللاذقية
http://almnatiq.net/?p=95063
المناطق-وكالات

أعلنت مواقع إخبارية إيرانية مقتل ضابطين من قوات النخبة في قوات الحرس الإيراني، خلال المعارك التي دارت هذا الأسبوع في منطقة الزبداني بسوريا وهما العقيد قاسم غريب، والعقيد كريم غوابش.

كما أعلنت مصادر سورية مقتل ضابط إيراني برتبة عقيد بالإضافة إلى عشرة عناصر من الجيش السوري وعنصرين من حزب الله اللبناني في قرية دورين بريف اللاذقية شمال غرب سوريا، مساء الأحد أثناء عملية نفذتها مجموعة من الجيش الحر.

وقال موقع  “دفاع برس” التابع للجيش الإيراني ، فقد كان العقيد قاسم غريب (36 عاما) يشغل منصب نائب قائد الفيلق الأول للحرس الايراني في محافظة غلستان، شمال إيران، وقد ذهب في مهمة للدفاع عن مقامات أهل البيت في سوريا.

أما الضابط الثاني وهو العقيد كريم غوابش، فقالت عنه وكالات إيرانية إنه كان يلعب دور استشاريا لقوات الجيش السوري وميليشيات حزب الله أثناء معارك الزبداني وذلك بسبب خبرته الطويلة التي اكتسبها خلال الحرب العراقية-الإيرانية في الثمانينيات (1980-1988).

وتستخدم إيران وصف “الدفاع عن مقامات أهل البيت” لتبرير تدخلها العسكري في سوريا منذ اندلاع المعارك عام 2011، حيث لقي أكثر من 400 ضابط وعنصر في الحرس الثوري مصرعهم في سوريا حتى الآن.

يذكر أن مدينة الزبداني تتعرض للقصف منذ يومين بالأسلحة الثقيلة من قبل قوات النظام السوري وعناصر من حزب الله وقوات الحرس الإيراني.

وأشارت شبكة “شام” الإخبارية إلى أن اشتباكات عنيفة جدا لا تزال مستمرة ولم تتوقف منذ بدأت المعركة في الجهة الغربية للزبداني، كما أن الغطاء الجوي والمدفعي والصاروخي أيضا تواصل على الأحياء السكنية.

وأضافت الشبكة أن مروحيات النظام ألقت براميلها على بلدة مضايا المجاورة والمكتظة بالنازحين، في ما بدا أنه انتقام من المدنيين العزل بعد خسائرهم الكبيرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة