عاجل

الصحة تؤكد أن اللقاحات آمنة وفعّالة .. وتشدّد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية

“الغذاء والدواء” تنصح بتطبيق قاعدة 60:60 لتحقيق السمع الآمن

“الغذاء والدواء” تنصح بتطبيق قاعدة 60:60 لتحقيق السمع الآمن
http://almnatiq.net/?p=956724
المناطق - الرياض

حثت الهيئة العامة للغذاء والدواء بتقليل مستوى الصوت وعدم وصوله خلال الاستماع إلى نسبة 100 % لتحقيق السمع الآمن، إضافةً إلى تقليل التعرض للضوضاء و الأصوات المرتفعة، واتباع قاعدة 60:60 التي تعني عدم زيادة الاستماع عن 60 دقيقة خلال اليوم باستخدام 60 % من مستوى الصوت.
وتشير دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية أن 1.1 مليار شاب وفتاة ( بين 13 – 35 عامًا ) في العالم معرضون لفقدان السمع بسبب ممارساته غير الآمنة، وهذا الرقم يشكل حوالي 50 % من تلك الفئة العمرية، وهذا ما يعزّز أهمية التوعية والتثقيف حول كيفية تحقيق السمع الآمن وتفادي فقدان السمع.
كما يُنصح بالمراجعة الدورية للطبيب وإجراء اختبارات السمع، وأخذ استراحة من الاستماع بشكل دوري لمدة 15 – 20 دقيقة، وعدم رفع الصوت في الأماكن ذات الضوضاء العالية وتجنب زيادة مستوى الصوت.
ونصحت “الهيئة” بالمبادرة باستشارة الطبيب حول الحاجة لاستخدام سماعات الأذن الطبية في حالة مواجهة مشاكل سماع من هاتف أو جوال أو سماع حديث الآخرين بصعوبة أو السماع من أذن أكثر من الأخرى، أو الاحتياج لرؤية وجه أو تعابير المتكلم لفهمه أو ارتفاع الصوت عند مخاطبة الآخرين أو الحاجة لإطالة صوت التلفاز لدرجات عالية.
ودعت “الغذاء والدواء” إلى اتباع عددًا من الإرشادات عند شراء واستخدام سماعات الأذن الطبية، فبعد إجراء فحص لدى الطبيب المختص لتحديد النوع المناسب لحالتك، يجب التأكد من وجود ضمان على الجهاز وتوفر خدمات ما بعد البيع، ووجود كتيب الإرشادات باللغة العربية للتعرف على كيفية الاستخدام والعناية به، وحفظ السماعة بعيدًا عن متناول الأطفال مع التأكد من عدم تعرضها للرطوبة أو الحرارة، والمحافظة على تنظيفها دوريًا حسب إرشادات الاستخدام.
كما يجب التأكد من حصول الجهاز على إذن تسويق من “الغذاء والدواء”، عبر قائمة الأجهزة الطبية الحاصلة على إذن تسويق على الموقع الالكتروني للهيئة من خلال الرابط: (https://old.sfda.gov.sa/ar/medicaldevices/Authorized/Pages/Authorized-Medical.aspx).
جاء ذلك خلال الحملة التوعوية التي أطلقتها “الغذاء والدواء” اليوم، حول السمع الآمن، تزامنًا مع اليوم العالمي للسمع، الذي يوافق 3 مارس من كل عام، ويهدف إلى رفع وعي الأشخاص
الذين يعانون من ضعف في السمع وفئات المجتمع وبالأخص فئة الشباب حول المخاطر التي يتعرضون لها بشكل يومي وتجعلنا عرضة لفقدان أو ضعف السمع وطرق تجنبها، والتوعية والتثقيف بالتعامل الآمن مع سماعات الأذن الطبية.
يذكر أن الحملة التي استهلتها “الهيئة” اليوم تتضمن العديد من المعلومات والحقائق والتصاميم والفيديوهات التوعوية، التي سيتم نشرها على مدار 3 أيام عبر شبكات التواصل الاجتماعي التابعة للهيئة، ووسائل الإعلام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة