احدث الأخبار

الصحة تُحذّر من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية.. وتُعلن تسجيل 929 حالة مؤكدة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي في مخيم الأزهور بمديرية رازح بصعدة
أبرز المواد
“هدف” يرعى اتفاقية لدعم نقل الموظفات السعوديات بالقطاع الخاص
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان ويتسلم التقرير السنوي لمنجزات الجامعة
منطقة جازان
كيف يمكنك مشاهدة مباريات دوري أبطال آسيا مجاناً؟
أبرز المواد
فرنسا وألمانيا وبريطانيا قلقة من إعلان إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 %
أبرز المواد
شيلا الرويلي ضمن قائمة أفضل 25 امرأة مؤثرة في مجال الطاقة عالميًا
أبرز المواد
أمير القصيم يطلق نموذج المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة وفقاً للنموذج الوطني لرؤية 2030
منطقة القصيم
أكثر من 42 ألف مستفيد من خدمات عيادات “تطمن” في تبوك
أبرز المواد
محافظ “الصناعات العسكرية”: ثلاث ركائز رئيسة تعتمد عليها استراتيجية القطاع
أبرز المواد
الحقيل : معالجة التشوه البصري في المدن على رأس أولويات منظومة العمل البلدي
أبرز المواد
بلدية بيشة تغلق مطعمًا وخمس منشآت تجارية
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

“إتنا” الإيطالي يطلق سحابة هائلة في السماء

“إتنا” الإيطالي يطلق سحابة هائلة في السماء
http://almnatiq.net/?p=958511
المناطق - وكالات

أطلق انفجار هائل لبركان جبل إتنا الإيطالي سحابة هائلة شاهقة الارتفاع من الرماد والحمم، اليوم الأحد، تساقطت على قرى صقلية، في انفجار هو الأحدث بين سلسلة انفجارات بركانية تندلع منذ منتصف فبراير الماضي.

وقال المعهد الوطني الإيطالي لفيزياء الأرض وعلم البراكين إن الانفجار الهائل الذي حدث الساعة الثانية صباحا، كان عاشر انفجار بهذه الضخامة منذ السادس عشر من فبراير، عندما بدأ أنشط براكين اوروبا في إظهار قوة الطبيعة، وصبغ سماء الليل باللونين البرتقالي والأحمر.

وظل الجبل ينتفض طوال الليل جراء الهزات الأرضية المتزايدة.

وتساقط الرماد والحمم الصغيرة على ثماني قرى على منحدرات إتنا صباح الأحد، بينما تدفقت الحمم البركانية من الفوهة الجنوبية الشرقية ببطء على جانب غير مأهول من الجبل، كما ظل يفعل طوال الأسابيع الثلاثة الماضية، حسبما أعلن المعهد.

وبلغ ارتفاع عمود الرماد والحمم البركانية عشر آلاف متر اليوم الأحد، بحسب العلماء الذين يرصدون النشاط البركاني بأدوات متخصصة من مرصد في إتنا شرقي صقلية.

وأزال السكان المحليون آثار الرماد وأحجار الحمم البركانية من فوق الدرج الأمامي لمنازلهم وشرفاتهم.

واعتاد السكان تغطية سياراتهم المتوقفة في الهواء الطلق بالسجاد والبطانيات وأغطية من الورق المقوى لتسهيل التنظيف بعد كل انفجار.

قال المعهد الوطني الإيطالي لفيزياء الأرض وعلم البراكين إن الرياح ساعدت في حمل الرماد باتجاه الشرق، فيما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار جسيمة بعد الانفجارات الأخيرة.

وبين حين وآخر يهدر بركان إتنا النشط جيولوجيا ويزداد صخبه انفجاراته، كما حدث مؤخرا.

وبحلول الضحى، تباطأ نشاط البركان إلى حد ما مع انتهاء تدفق الحمم البركانية، بالرغم من أن البركان واصل نفث “انبعاثات ضعيفة للرماد” من الفوهة الجنوبية الشرقية.

وقال المعهد في بيان إن الهزات البركانية عادت بعد ساعات قليلة مرة أخرى.

ويقول علماء المعهد الوطني الإيطالي لفيزياء الأرض وعلم البراكين إنه ليس من طريقة للتنبؤ بالتوقيت المحتمل لهدوء الجولة الحالية من النشاط البركاني القوي بشكل خاص.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة