تحويل عدن إلى مقر للقيادة العسكرية.. والمئات يتطوعون للتحرك نحو المناطق الأخرى

تحويل عدن إلى مقر للقيادة العسكرية.. والمئات يتطوعون للتحرك نحو المناطق الأخرى
http://almnatiq.net/?p=96389
المناطق – وكالات:

ناقشت لقاءات مكثفة عقدتها القيادات العسكرية في المنطقة العسكرية الرابعة والتي تضم محافظات: عدن، ولحج، والضالع وأبين، مع قيادات في المقاومة الشعبية والسلطة المحلية، عددا من “الخطط الآنية واللاحقة”، وأبرزها عملية استكمال تحرير باقي المدن من الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح وتصفية الجيوب التابعة لهما.

وذلك علاوة على استكمال عملية تأمين المناطق المحررة، وعدن بشكل كامل، عبر قوات مشتركة من الجيش الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية، كما جرى مناقشة المراحل اللاحقة والمتعلقة بإعادة تهيئة المدينة وتحويلها إلى مقر قيادة عسكرية للتحرك نحو المناطق الأخرى التي ما زالت تسيطر عليها الميليشيات.

وفي السياق نفسه، تطوع المئات من أبناء عدن، في صفوف المقاومة وقوات الجيش، خلال اليومين الماضين، وقد شرعت الجهات المختصة، فعليا، في عملية استيعابهم وتدريبهم بصورة سريعة وتسليحهم، وفقاً لـ”الشرق الأوسط”.

وأرجعت مصادر محلية في عدن هذا الانضمام الكبير والسريع إلى صفوف المقاومة والجيش، إلى عوامل كثيرة، أبرزها وجود قيادة عسكرية شرعية في الساحة والظهور العلني لقيادات المقاومة في مديريات عدن التي باتت محررة، إضافة إلى توفر السلاح والتوجيه العسكري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة