“معادن” تحقق أرباحًا تشغيلية بقيمة 1997 مليون ريال خلال 2014م | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

“معادن” تحقق أرباحًا تشغيلية بقيمة 1997 مليون ريال خلال 2014م

“معادن” تحقق أرباحًا تشغيلية بقيمة 1997 مليون ريال خلال 2014م
المناطق - واس

أعلنت شركة التعدين العربية السعودية “معادن” عن نتائجها المالية السنوية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، كاشفة عن ارتفاع بنسبة 231% في أرباحها التشغيلية ، حيث بلغت 1997 مليون ريال مقارنة بـ 603.58 مليون ريال كانت قد حققتها الشركة في الفترة المماثلة من العام الماضي 2013م .
وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “معادن” المهندس خالد بن صالح المديفر أن النتائج المالية السنوية أظهرت نموًا قدره 78.5% في المبيعات، حيث بلغت 10792 مليون ريال مقارنة بـ 6047 مليون ريال حققتها الشركة في العام 2013م ، مشيرًا إلى أنه انخفض صافي الربح للشركة بنسبة 19% ، حيث بلغ 1357.3 مليون ريال مقارنة بـ 1682.4 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام السابق ويعود هذا الانخفاض إلى تضمن أرباح العام السابق استحقاقات تعاقدية غير متكررة عن شركاء معادن، شركة موزاييك وشركة سابك، تبلغ حوالي 1.44 مليار ريال كانت قد حصلت عليها الشركة خلال الربع الثالث من عام 2013، وفي حال استبعاد أثرها من الأرباح فإن صافي الربح لعام 2013 سيصبح نحو 376 مليون ريال ما يشير إلى ارتفاع قدره 362 في المائة في صافي الربح للعام 2104 مقارنة بالفترة المماثلة.
وفيما يتعلق بالنتائج الربعية للربع الرابع من عام 2014 أبان أن الشركة حققت ارتفاع في الأرباح التشغيلية بـحوالي 1274 % حيث بلغت 611 مليون ريال مقارنة بـ 44 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، كما حققت مبيعات قدرها 3478 مليون ريال في الربع الأخير من 2014 مقارنة بـ1455 مليون ريال حققتها الشركة في الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع قدرة 139 %، كما أظهرت النتائج المالية الربعية تحقيق الشركة صافي ربح 376 مليون ريال للربع الأخير من 2014 مقارنة بصافي خسارة 29 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق.
وأفاد المهندس المديفر ، أن زيادة حجم الإنتاج والمبيعات في قطاعي الفوسفات والألمنيوم عززت من إيرادات ، مبينًا أن معادن حققت العديد من المنجزات في العام المنصرم مسطرة أسمها من بين أكثر شركات التعدين نموا في العالم الأمر الذي سيكون له انعكاساته المستقبلية في مسيرة الشركة في بناء منظومة صناعية تساهم في إيجاد تنوع مستدام في مصادر الدخل وتعظم حقوق المساهمين.
وأشار المهندس المديفر إلى أن من أبرز ما حققته الشركة في العام 2014م، اكتمال مشروع الألمنيوم من المنجم إلى المنتج النهائي وبداية الإنتاج من جميع مكونات المشروع بداءً من المنجم مرورا بالمصفاة والمصهر إلى مصنع الدرفلة، والاستمرار في رفع الإنتاج التجاري من مشروع الفوسفات في رأس الخير والتوسع بدخول أسواق جديدة شملت أكثر من 7 دول في آسيا وأمريكا الجنوبية ، إلى جانب بدأ التشغيل التجاري لشركة سامابكو إحدى الشركات التابعة وذلك لإنتاج الصودا الكاوية وثنائي كلوريد الإثيلين، وحققت تقدما كبيرا في مراحل مشاريع الذهب في منطقة مكة المكرمة ببداية الإنتاج من منجم السوق والتقدم الكبير في مراحل إنشاء منجم الدويحي ، بالإضافة إلى الاستحواذ على 50% من مشروع جبل صايد للنحاس لتنويع منتجات الشركة.
وبين المديفر أن من الخطوات الهامة في مسيرة الشركة في العام المنصرم تدشينها للعقود الإنشائية ومبادرات التنمية المحلية لمشروع الملك عبد الله لتطوير مدينة وعد الشمال لتأسيس مدينة صناعية تعدينية هي الأكبر في المملكة بعيدًا عن الشواطئ ، موضحًا أن ذلك يعكس القدرات الكبرى للشركة ويقدمها كقائد مهم لقطاع التعدين في المملكة الركيزة الثالثة للصناعة السعودية.
وأكد في هذا السياق نجاح عملية طرح أسهم حقوق الأولوية لزيادة رأس مال الشركة من 9.250 مليون ريال إلى 11,685 مليون ريال بهدف تمويل استثماراتها في بناء مجمع صناعي متكامل لإنتاج الفوسفات في مدينة وعد الشمال و رأس الخير واستمرار الشركة في تمويل عمليات الألمنيوم بالمنجم والمصفاة.
وقال الرئيس التنفيذي لـ “معادن” المهندس المديفر : إن الشركة قد تمكنت هذا العام وضمن خطواتها المهمة من الحصول على تسهيلات مالية من تحالف يتكون من 20 مؤسسة مالية بقيمة 18.9 مليار ريال لمشروع فوسفات وعد الشمال، ويؤكد هذا التمويل ثقة المؤسسات المالية في مشاريع معادن وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها، وتهدف هذه القروض طويلة الأجل تمويل مشاريع شركة معادن وعد الشمال لتطوير أحد أكبر المشاريع المتكاملة لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية في العالم ، مؤكدًا أن “معادن” مستمرة في نهجها ورؤيتها الطموحة لأن تصبح واحد من أكبر شركات التعدين في العالم، وفي تحقيق رسالتها في ريادة التنمية الفعالة لقطاع التعدين كركيزة ثالثة للصناعة السعودية من خلال اعتماد أفضل الممارسات العالمية، بهدف تعظيم قيمة الموارد المعدنية وعوائدها للوطن أولاً، ثم للمساهمين وللمجتمعات القريبة من أعمالها وشركائها كافة، لافتًا إلى أن الشركة تقترب من أهدافها يوما بعد آخر وفق منظومة عمل تتسم بالجودة والتعاطي مع أحدث الممارسات العالمية في مجال صناعة التعدين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة