منطقة عسير

“أبها ستبقى الأبهى” حملة تطوعية لطلاب مجتمع خميس مشيط

تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030 بزيادة عدد المتطوعين من 11ألف إلى مليون متطوع، ومساهمة في برامج وفعاليات “أبها عاصمة السياحة العربية” لهذا العام، قامت وحدة الأنشطة الطلابية في كلية المجتمع بخميس مشيط ممثلة في “لجنة العمل التطوعي” بحملة تطوعية بيئية تحمل شعار “أبها ستبقى الأبهى” يوم الجمعة الماضي لتنظيف منتزهين من منتزهات منطقة عسير، هما: “منتزه العزيزة، و”منتزه عين الذيبة”، وقد ذكر المشرف على الفعالية وكيل الكلية الدكتور علي عبد الله مرزوق أن سبب اختيار هذين المنتزهين لصعوبة وصول شركة النظافة إليهما لوعورة المكان، وما يتمتعان به من مناظر خلابة، وشلالات، ومياه جارية تحقيقاً لجملة من الأهداف أهمها: لفت أنظار المتنزهين إليهما، وتنمية العادات السلوكية الحسنة التي حث عليها ديننا الإسلامي، والمساهمة في توعية المجتمع حول أهمية الحفاظ على البيئة، وتحسين البيئة ونظافتها لتكون نقية وصحية وخالية من الأمراض، واشراك طلاب الكلية في العمل الميداني لحماية البيئة بما يسهم في تنمية الإحساس بالمسؤولية.
وشكر مرزوق عميد الكلية الدكتور أحمد بن علي آل مريع الذي استمع إلى خطة العمل وأهدافه، وسهل كل ما يحتاجه الفريق مادياً ومعنوياً، ثم التقى بفريق العمل.
الجدير بالذكر أن فريق العمل التطوعي يتكون من الطلاب: فهد الوادعي، وموسى علي، وعبد العزيز الشهراني، وظافر حامد، وحسام القحطاني، وفيصل الشهراني، إضافة إلى وكيل الكلية د. علي مرزوق، والمشرف على وحدة الأنشطة الطلابية في الكلية الأستاذ محمد العدوي. وقد تمثل التحضير للعمل في الوقوف على الموقعين يوم الخميس وتقدير حجم المخلفات بهما، وشراء الاحتياجات التي يحتاجها الفريق من (قفازات، وملابس رياضية، وكمامات، ومشروبات)، وفي يوم الجمعة  انطلق الفريق الساعة الثامنة صباحاً إلى منتزه “العزيزه” أولاً، تلاه منتزه “عين الذيبه”، وكانت خطة العمل تقوم على تصوير المكان وهو مملوء بالمخلفات وتصويره بعد إزالة المخلفات منه، ثم قام الطلاب والمشرفين بجمع النفايات في أكياس خاصة من الموقعين، ونقلها إلى أقرب حاويات للنفايات، وانتهى العمل الساعة السادسة مساء، بواقع 10 ساعات عمل تخللها كثير من الصعوبات والعوائق.

unnamed (6)
Advertisements

unnamed (7)

unnamed (8)

unnamed (9)

unnamed (10)

أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements