أبرز الموادمنوعات

أحمر شفاه ذكي وتطبيقات للهاتف.. أبرز ابتكارات مواجهة العنف ضد المرأة

المناطق_متابعات

مع التطور التكنولوجي الهائل في جميع المجالات، تطورت أشكال العنف ضد المرأة بنفس الدرجة، ليظهر العنف التكنولوجي المتمثل في التلصص عبر الإنترنت والابتزاز الإلكتروني.

لذلك لجأت الكثير من المنظمات بمختلف دول العالم إلى ابتكار تطبيقات للحد من العنف ضد المرأة، إذ استعان مجموعة من العلماء المهتمين بقضايا المرأة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، لاختراع تقنيات جديدة، تعمل على حماية النساء من مظاهر العنف المختلفة.

ووفقًا لموقع “thepixelproject” إليك أبرز التطبيقات والابتكارات العالمية التي تساند المرأة في حال تعرضها للعنف.

تطبيق APPS

تم تصميمه بالتعاون بين وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة والبيت الأبيض للعلوم والتكنولوجيا، ويهدف إلى إمكانية تسجيل الوصول في الوقت الفعلي للحالة التي تتعرض للعنف المنزلي والعنف خارج المنزل.

تطبيق Eye watch

تطبيق هندي للسلامة الشخصية، يتميز بقدرته على تفعيل السقوط الحر والاهتزاز، ويتيح دعم الصوت، الفيديو والصورة في حال التعرض للعنف الزوجي أو العنف بمختلف أشكاله، وإمكانية إرسال الصور ومقاطع الفيديو والصوت.

روج ذكي

يشبه مستحضرات التجميل العادية، لكن بضغطة واحدة عليه يمكن تنشيط وضع الأمان، وإرسال الاستغاثة للمقربين أو الشرطة لطلب النجدة فورًا، ويكون متصلا بتطبيق يشبه التطبيقات العادية على الهاتف المحمول.

إكسسوار ذكي

تم تصميم السوار ليتم تنشيطه لإرسال رسالة استغاثة إلى الأصدقاء المعينين أو خدمات الأمن.

تطبيق OnWatch

يساعد في إرسال المعلومات بسهولة عبر الهاتف أو الإلكتروني أو الرسائل النصية أو وسائل التواصل الاجتماعي إلى الشبكات التي اخترتها من قبل مثل خدمات الطوارئ أو أحد أصدقائك.

تطبيق Not your Baby

  • هو تطبيق مصمم لجهاز iPhone وتم إنشاؤه من خلال شراكة بين Hollaback وMETRAC.
  • بمجرد التثبيت، يتيح هذا التطبيق العصري الممتع للمستخدم الإشارة إلى محيطه الاجتماعي عن الشخص الذي يضايقه.
  • يستخدم Not My Baby تجارب الآخرين ثم يقدم اقتراحات لمساعدة المستخدم على الخروج من هذا الموقف.

كيف واجهت المملكة العنف ضد المرأة؟

تبعًا للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالمملكة، تراجعت حالات العنف ضد المرأة داخل العوائل السعودية بشكل ملموس في الوقت الحالي، في ظل انتشار الوعي الحقوقي وصدور أنظمة تصب في اتجاه تمكين المرأة واستقلاليتها، فحققت السعودية الآتي:

  • تفعيل دور الرجل في مناصرة قضايا المرأة.
  • تأهيل المعنفين بدورات التعامل مع الغضب والحوار والقوانين والتشريعات التي تجرمهم بحال مارسوا العنف.
  • توعية المرأة بحقوقها وكيفية التعامل مع العنف.
  • أطلقت مبادرة “أصدقاء الحماية الاجتماعية” الهادفة لنشر المعرفة والتوعية حول العنف الأسري والوقاية منه والتعريف بالخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للحماية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
  • وأصدرت المملكة في 2013 مرسوما ملكيا بـ”نظام الحماية من الإيذاء” الذي يُجَّرِم كل شكل من أشكال الاستغلال، أو إساءة المعاملة الجسدية، أو النفسية، أو الجنسية، أو التهديد به والذي قد يرتكبه شخص بحق شخص آخر.
زر الذهاب إلى الأعلى