ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادصحة

أسباب وأعراض الحزام الناري.. اللقاح أفضل وسيلة للوقاية

المناطق_متابعات

يُعدّ الحزام الناري، أو ما يُعرف بمرض الهربس النطاقي، عدوّاً قديماً يهدد كبار السن بشكل خاص.

 

 

وهو مرض فيروسي يسببه نفس الفيروس المسبب لجدري الماء، ويصيب الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بجدري الماء في الماضي.

 

 

ما هو الحزام الناري؟

الحزام الناري هو عدوى فيروسية تصيب الجهاز العصبي، تسبب أعراضاً مؤلمة مثل طفح جلدي وحكة وحرقة.

 

يتسبب بها فيروس جدري الماء، نفس الفيروس المسبب لجدري الماء.

 

 

أعراض الحزام الناري

تبدأ أعراض الحزام الناري عادةً بألم أو حرقان أو وخزّان في جانب واحد من الجسم، غالباً على الجذع أو الوجه. يظهر بعد ذلك طفح جلدي أحمر، يتطور إلى بثور مليئة بالسوائل.

 

 

مخاطر الحزام الناري

يمكن أن تكون أعراض الحزام الناري مؤلمة للغاية وتستمر لأسابيع أو شهور، كما قد تُسبب مضاعفات خطيرة مثل التهاب الدماغ أو العمى.

 

 

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالحزام الناري

التقدم في السن: تزداد مخاطر الإصابة بالحزام الناري مع تقدم العمر.

 

ضعف جهاز المناعة: الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، مثل مرضى السرطان أو متلقي زراعة الأعضاء، أكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري.

 

بعض الأدوية: يمكن لبعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات، أن تزيد من خطر الإصابة بالحزام الناري.

 

التاريخ السابق مع جدري الماء: الأشخاص الذين أصيبوا بجدري الماء في الماضي، لديهم فيروس جدري الماء الكامن في أجسامهم، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري.

 

 

طرق الوقاية من الحزام الناري

لقاح الحزام الناري: يُنصح بتلقي لقاح الحزام الناري للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، وكذلك الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.

 

 

الحفاظ على صحة جهاز المناعة: اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط كافٍ من النوم، كلها تساعد على تقوية جهاز المناعة.

 

 

تجنب المخالطين مع مرضى الحزام الناري: يجب على الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة تجنب المخالطين مع مرضى الحزام الناري.

 

 

طرق علاج الحزام الناري

الأدوية المضادة للفيروسات: يمكن أن تُساعد الأدوية المضادة للفيروسات في تقصير مدة المرض وتخفيف الأعراض.

 

مسكنات الألم: يمكن استخدام مسكنات الألم، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، لتخفيف الألم.

 

المراهم الموضعية: يمكن استخدام المراهم الموضعية، مثل الكالامين أو المراهم التي تحتوي على الليدوكائين، لتخفيف الحكة.

زر الذهاب إلى الأعلى