أبرز الموادالاقتصاد

أسعار النفط في مطلع يوليو بين مخاوف نقص الإمدادات وخفض الطلب

توقع محللو بنك JPMorgan Chase أن خفض الإمدادات اليومية الروسية بمقدار 3 ملايين برميل سيرفع أسعار خام لندن القياسي إلى 190 دولاراً، في حين أن السيناريو الأسوأ البالغ 5 ملايين سترفع أسعار النفط العالمية إلى 380 دولاراً للبرميل إذا دفعت العقوبات الأميركية والأوروبية روسيا إلى خفض إنتاج الخام.

 

ويوم الجمعة الماضي، الأول من يوليو الجاري، زادت أسعار النفط بنحو 3%، حيث فاق انقطاع الإمدادات في ليبيا وتوقع الإغلاق في النرويج التوقعات بأن التباطؤ الاقتصادي قد يضعف الطلب.

 

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.5% إلى 111.74 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس 2.7% إلى 108.57 دولار للبرميل.

 

وعلى مدار الأسبوع، سجل برنت خسارة 1.2%، بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط مكاسب بنسبة 0.9%، وكان كلا الخامين القياسيين قد أنهيا شهر يونيو حزيران على انخفاض للمرة الأولى منذ نوفمبر تشرين الثاني.

 

ارتفعت الأسعار يوم الجمعة على الرغم من صدور بيانات الصناعة التي تظهر تباطؤ نشاط التصنيع في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع الشهر الماضي، مما يضيف دليل على أن اقتصاد أميركا قد يتجه إلى ركود مع تشديد الفدرالي للسياسة النقدية.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock