أبرز الموادمحليات

أكاديمية مطوري آبل النسائية تحتفي بتخريج أولى دفعاتها

تتويجًا لشراكتها الاستراتيجية مع المملكة..

المناطق_واس

احتفت أكاديمية مطوري آبل النسائية، بمقرها في مدينة الرياض، اليوم، بتخريج 103 متدربات كأول دفعة يتم تخريجها من الأكاديمية التي تم افتتاحها في يونيو من عام 2021م، وذلك في إطار شراكتها الاستراتيجية مع المملكة.

 

وبدأت أكاديمية مطوري آبل في المملكة، التي تُعد الأكاديمية الوحيدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأول أكاديمية نسائية في العالم، على إثر الشراكة التي أسستها زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ـ حفظه الله ـ إلى المقر الرئيس لشركة آبل في سان فرانسيسكو خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018؛ والتي نتج عنها العديد من المُبادرات النوعية، من ضمنها تأسيس هذه الأكاديمية.

 

وجرت مراسم تخريج المُتدربات في حفل أُقيم، بحضور معالي وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة، ومعالي رئيس جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة إيناس العيسى، ورئيس مجلس إدارة أكاديمية طويق فيصل الخميسي، ونائب رئيس شركة أبل لعمليات أوروبا كاثي كيرني، وجمعٌ من المختصين.

 

وعبّر رئيس مجلس إدارة أكاديمية طويق فيصل الخميسي، عن الشكر للشركاء في آبل لاختيارهم الرياض مركزًا لبناء القدرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

ونوّه بالأثر الكبير الذي تحدثه التقنية في اقتصاد المملكة كأكبر سوق للتقنية في المنطقة بحجم تجاوز 40 مليار دولار، والسوق الأكبر من حيث احتضان المواهب الرقمية الذين تجاوز عددهم 318 ألفاً، مشيراً إلى أن حجم الاستثمارات المُعلن عنها هذا العام في القطاع التقني بلغ خلال مؤتمر ليب لوحده نحو 6.4 مليارات دولار، وزادت نسبة تمويل الشركات الناشئة في القطاع في النصف الأول للعام الحالي بنحو 244 % مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي متجاوزة ما تم تحقيقه في 2021 بأكمله.

 

من جانبها، أشارت الدكتورة إيناس العيسي، إلى أن تخريج أول دفعة من الأكاديمية على مستوى الشرق الأوسط هو تأكيد بأن التاريخ بات الآن على موعد مع توثيق حصاد المملكة لثمار النقلات النوعية لاستراتيجيات “رؤية السعودية 2030″، والتي مهدت الطريق لريادة المرأة السعودية في عصر الابتكار واقتصاد المستقبل، مثمنة التعاون البنّاء مع الشريك الاستراتيجي الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز ممثلة بأكاديمية طويق.

 

وبينت أن استضافة الجامعة لأكاديمية آبل العالمية، في ظل هذه التغييرات الجذرية على خارطة تمكين الإنسان السعودي، تمثل خطوة مهمة نحو تحقيق هدف أن تقود المملكة العالم في مجال الأبحاث والتطوير والابتكار، بالتوازي مع دعم المرأة وزيادة معدلات توظيف النساء في القطاعات الواعدة.

 

من جهتها، أوضحت مديرة أكاديمية آبل في المملكة عهود النايل، أن تخريج 103 مُتدربات من الأكاديمية جاء بعد رحلة تعليمية امتدت قرابة 9 أشهر، عملن خلالها في أكثر من 720 ساعة تدريبية على تطوير 88 تطبيقاً، مفيدة أن طالبات الأكاديمية جمعهن حب التقنية والتطوير والشغف وخدمة المجتمع، حيث تشاركن من خلال منهجية التعليم الفريدة وتقنيات آبل الابتكارية بإيجاد حلول ذكية لمشاكل محلية بأعلى المعايير العالمية؛ وهو ما أثمر عنه بدأ التفاوض مع العديد من الشركات الناشئة مع 5 فرق إحداها أنهت صفقة التمويل فعليًا.

 

بدورها، قالت رئيسة قسم تسويق المطورين العالميين في آبل إيستر هار:” نؤمن بأن أي شخص يملك فكرة رائعة يجب أن تتاح له فرصة بناء تطبيق ومشاركته مع الأشخاص من جميع أنحاء العالم. وينتظر النساء المبدعات والمصممات والمبرمجات ورائدات الأعمال اللواتي تخرجن اليوم من أكاديمية آبل للمطورين مستقبلاً مشرقاً. ونتطلع قُدماً لاستكشاف دورهن الحيوي في استثمار هذه المهارات والخبرات للمشاركة على نحو فعال في مسيرة النمو التي تشهدها المنطقة والعالم “.

 

ويأتي اختيار آبل لمدينة الرياض كمقرٍ لأكاديميتها انطلاقًا من مكانة المملكة كمركز تقني إقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخططها الطموحة في بناء القدرات الرقمية تحقيقًا لمُستهدفات رؤية المملكة 2030، وترجمة لجهودها في ريادة الدول الأكثر تقدمًا في مجال التقنية والابتكار، حيث تحتل المرتبة الثانية بين دول مجموعة العشرين الـG20 في التنافسية الرقمية.

 

وتعد الأكاديمية جزءًا من العديد من المبادرات التي تم إطلاقها للمساهمة في تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية لرؤية 2030، وتقدم برنامجًا تدريبيًا للمطورات ورائدات الأعمال والمصممات، لتأسيس شركات تطبيقات iOS، والتي تعكس دعم جهود المملكة لتمكين المرأة، وزيادة معدلات توظيفها.

 

وعلى الرغم من عمرها القصير، إلا أن أكاديمية آبل في المملكة، تضع ضمن مُستهدفاتها العمل على تخريج 600 إمرأة سنوياً في مجال التقنية، وتعزيز رأس المال البشري بأعلى المستويات من التأهيل، بما يدعم مواصلة جهود الريادة والتفوق في القطاع الرقمي خلال السنوات الـ10 القادمة.

 

وبلغ عدد الراغبات بالالتحاق بأكاديمية مطوري آبل في المملكة ما يزيد على 45 ألف متقدمة خلال فترتي التسجيل للبرنامجين الأول والثاني، ينتمين لـ40 جنسية من 118 خلفية تعليمية، وتتراوح أعمارهن ما بين 19 إلى 63 عاماً.

 

وانطلاقاً من هدف الأكاديمية في إنشاء جيل من رائدات الأعمال في اقتصاد التطبيقات والشركات الناشئة فقد أعلنت أكاديمية مطوري آبل عن تمديد فترة التسجيل لجميع الراغبات للانضمام للبرنامج الأكاديمي عبر الرابط https://developeracademy.tuwaiq.edu.sa/apply/academy/ .

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements