المنطقة الشرقية

أمانة الاحساء تُزيل “4 مباني ” لتطوير سوق النساء الشعبي

كشف امين الاحساء المهندس عادل بن محمد الملحم عن ان الأمانة شرعت امس الاحد في اعمالها بإزالة 4 مباني ( مقابلة لسوق النساء الشعبي ) بطريق الملك عبدالعزيز وسط مدينة الهفوف بهدف ابراز موقع السوق وتوفير مواقف اضافية للمركبات ، كماان هناك دراسة لزيادة حجم ومساحة المباسط والمظلات القائمة بالسوق، في ظل اهتمام ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الامير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء، مضيفاً ان الامانة تسعى جادة في تحقيق متطلبات البائعات والمستفيدين في سوق النساء الشعبي ، حيث ان توجهاتها ترمي لان يكون السوق احد المرافق السياحية بالمنطقة وفق شراكة استراتيجية وتعاون وثيق فيمابين الامانة والهيئة العامة للسياحة والآثار برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز لتطوير وسط الهفوف التاريخي ، ولذلك تتم الاعمال حالياً لانشاء بلدية وسط الهفوف التاريخي والتي تُعنى بالتراث العمراني .

واكد امين الاحساء على اهمية مشاركة المرأة ودورها الرائد في الاعمال التجارية تاريخياً ، وما يتمثل في ذلك من النساء الاحسائيات المشاركات بعمل ايديهن في سوق القيصرية منذ اكثر من 200 عام ، وغيرها من الاسواق على مر العصور كسوق البدو والاسواق الاسبوعية ، اذ اسهمت المرأة بدور اساسي في انتاج وتداول مختلف السلع والمنتوجات من اغذية وصناعات ذات جودة عالية ، مشيراً الى ان الامانة وانطلاقاً من تاريخ الاحساء التجاري العريق بما يندرج تحت توجهات الدولة ومتابعة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ لخدمة المجتمع بكافة شرائحه ، قامت بإنشاء سوق النساء الشعبي بوسط مدينة الهفوف كخطوة اولى تنطلق منها عدة خطوات اخرى ، لافتاً الى ان السوق يتكون من 122 مبسطاً ومرافق مساندة وبلغت كلفة المرحلة الاولى لا نشاءه 4 ملايين ريال ، ليمثل هذا السوق امتداداً لمنظومة الاسواق التاريخية الاخرى كسوق القيصرية وسوق الحميدية ، وكذلك سوق الحرفيين ” موقع سوق الخضار القديم ” والذي تجري الاعمال حالياً في انشاءه بكلفة تُقدر بحوالي 12 مليون ريال وسيكون للعنصر النسائي دور كبير في السوق بالحرف والصناعات التراثية .

من ناحيته ذكر مدير إدارة نزع الملكية في الأمانة صالح التمار ان الأمانة بدأت في تنفيذ إجراءاتها لإزالة الـ 4 عقارات امام سوق النساء بهدف استكمال الاعمال التطويرية للسوق ، وتم الوقوف على الخطوات الإجرائية وسير الاعمال التنفيذية صباح امس الاحد بحضور مشرف الازالة والهدم عدنان المبرزي ، مبيناً ان المشروع سيسهم في خدمة الموقع والبائعات وقاصديه بصورة افضل .

يُشار الى ان الأمانة خصصت قسماً لـ شئون البائعات بسوق النساء الشعبي ، تُشرف عليه الإدارة النسائية في الأمانة ويُعنى بمتابعة ومراقبة وتنظيم السوق وشئون البائعات من كافة النواحي ، حيث تعمل مراقبات القسم على منع التمدد في السوق بمايُعيق حركة مرتادي السوق ، كما يقوم القسم على تطبيق الأنظمة الوزارية بمايسهم في الرقي بالعمل التجاري النسائي ، وهناك قاعدة بيانات متكاملة لدى القسم عن البائعات ويعتبر القسم حلقة وصل بين البائعات والمسئولين في الأمانة.
مرفقان (2)
معاينة المرفق 1.jpg
[صورة]
معاينة المرفق 2.jpg
[صورة]

زر الذهاب إلى الأعلى