ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادالمناطقثقافة وفنونمنطقة الحدود الشمالية

أمير الحدود الشمالية يخصص جلسته الأسبوعية للحديث عن دور التنوع الثقافي في التنمية

المناطق_واس

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية بما تحظى به قطاعات الثقافة والتراث والآثار في المملكة من دعم غير محدود من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – , مؤكدًا أن مستهدفات رؤية المملكة 2030، وضعت تطور الثقافة جزءًا أساسيًا لأهدافها التنموية لتنمية القطاع الثقافي السعودي بكل أبعاده الإنسانية والحضارية .

وقال سموه خلال جلسته الأسبوعية مع المواطنين بمقر الإمارة، التي خصصت لمناقشة دور التنوع الثقافي في التنمية , ” تُعد المملكة من أبرز الدول الداعمة لمشروعات حفظ التراث العالمي وحماية الآثار، والتعريف بالثقافات والتواصل بين الحضارات، ولدينا تراث غني وتقاليد عريقة في جميع مناطق المملكة، ومنها منطقة الحدود الشمالية التي تزخر بالعديد من المواقع الأثرية والتراثية ذات القيمة التاريخية المهمة، حيث تحتضن أكثر من 285 موقعًا أثريًا مسجلًا في سجل الآثار الوطني، إضافةً إلى وجود 39 موقعًا للتراث العمراني يتقدمها قصر الملك عبدالعزيز التاريخي في قرية لينة، وموقع “زبالا” الأثري، الذي يعد أحد المنازل الشهيرة على درب زبيدة التاريخي المعروف بطريق الحج الكوفي، وقصر وبركة “دوقرة الأثري”، وجبل “أقرن”
وأكد أن منطقة الحدود الشمالية تضم أطول خط أنابيب نفط في العالم “التابلاين” و تم اختياره بصفته أول موقع تراث صناعي سجلته المملكة العربية السعودية.

وشدد سمو أمير الحدود الشمالية على دور وسائل الإعلام والمؤلفين والمؤرخين في توثيق إبراز الأنشطة والمبادرات التي تُسلّط الضوء على هذه الثروة الثقافية والمواقع الأثرية، وأهمية الحفاظ عليها وصيانتها، لدلالتها الثقافية أولاً، ثم لاستثمارها باعتبارها من المعالم الحضارية للمنطقة .

ووجه سموه بدراسة مستفيضة من الجهات ذات العلاقة لإنشاء متحف نوعي وتقني يهتم بكل ماتملكه المنطقة من إرث وطني, كما وجه بإنشاء متحف خاص داخل قصر الإمارة القديم الذي تم انشاؤه قبل 65 عاما وإبراز دوره في إثراء الإرث الثقافي والتاريخي للمنطفة.

وخلال الجلسة قدم مدير فرع هيئة التراث بالمنطقة محمد الزمام عرضًا مرئيًا عن التراث الثقافي بالمنطقة ، ومداخلة من رئيس النادي الأدبي الثقافي ماجد المطلق ، عن خط التابلاين الذي يعد من أهم معالم التراث الصناعي في المملكة، إضافة إلى مشاركة من الباحث والمؤرخ مطر العنزي عن الإرث البيئي في منطقة الحدود الشمالية، فيما تحدثت نعيمة الدهمشي عن حياكة السدو بصفته فنًا حرفيًا إبداعيًا.

زر الذهاب إلى الأعلى