أبرز الموادمنطقة الرياض

أمير الرياض: الوطن يشهد لحظات تاريخية ونقلات تطويرية نوعية لتحقيق مستقبل مشرق وزاهر

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الرياض خالص التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثاني والتسعين (92) للمملكة العربية السعودية.

وقال سموه في تصريح بهذه المناسبة نستذكر في هذا اليوم الوطني الخالد ذكرى غالية على قلب كل مواطن على أرض هذا الوطن المبارك لما تحقق من وحدة وتوحيد على كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- ورجاله المخلصون، حيث أرسى دعائم الحكم ووضع الدستور المستمد من شرع الله فبسط العدل ونشر الأمن وبنى دولته على منهج وسطي فتحقق الرخاء والاستقرار واستتبت الأمور، فكان ذلك منطلقاً لدولة فتية توحدت فيه أطرافها وتلاحمت أركانها وتناغمت مؤسساتها فشقت طريقها بكل ثبات وقوة وإصرار وأصبحت مملكة موحدة لها ثقلها العربي والإسلامي والدولي.

وأضاف سموه والآن نعيش لحظات تاريخية وعهد زاهر في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- حيث نشهد نقلات نوعية وإنجازات متتالية وخطط تطويرية كبرى في ظل رؤية المملكة 2030 لتحقيق مستقبل مشرق يليق بمكانة هذا الوطن ويحقق طموحات أبناءه، مشيراً سموه إلى ما تشهده مناطق المملكة والرياض خصوصاً من مشروعات كبرى وخطط دؤوبة لجعلها من أقوى اقتصاديات مدن العالم، ومنطقة جذب للاستثمارات العالمية، والفعاليات والأنشطة المتنوعة.

وفي ختام تصريحه سأل سموه اللهَ عز وجل أن يحفظ هذا الوطن من كل مكروه، وأن يُديم عليه نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements