ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادأهم الاخبارالاقتصادمنطقة الجوف

أمير منطقة الجوف يُدشّن برنامج “جادة 30” لمساحات العمل المشتركة بالمنطقة ويرعى توقيع اتفاقيتي تعاون

المناطق_الجوف

دشّن صاحب السموّ الملكيّ الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، اليوم، برنامج “جادة 30 ” في مقرّ بنك التنمية الاجتماعية بمدينة سكاكا، بحضور الرئيس التنفيذي للبنك المهندس سلطان بن عبد العزيز الحميدي، ومجموعة من مسؤولي المنطقة، وعددٍ من روّاد الأعمال.

واستمع سموه لشرح عن البرنامج، حيث يُعدّ هذا الفرع من أحدث فروع مساحات العمل المشتركة، وتمّ تصميمه لاحتضان أكبر عدد ممكن من المستفيدين، كما تمّ تزويده بجميع المرافق الداعمة لريادة الأعمال وممارسة العمل الحرّ، وقد بلغ عدد المنشآت التي احتضنها الفرع منذ بداية تشغيله في مطلع العام الجاري، 12 منشأة، فيما وصل عدد المستفيدين إلى 930 مستفيداً.

وأشاد سموّ أمير منطقة الجوف بالدّعم الذي يلقاه البنك من القيادة الرشيدة -أيدها الله -، التي أحدثت تطورات كبيرة في مسيرته، وأسهمت في تنوّع المنتجات التمويلية التي يقدمها للمستفيدين في عدة مجالات متخصصة، تلامس احتياجات المستفيدين من المواطنين وروّاد الأعمال.

كما رعى سموه حفل التدشين، توقيع اتفاقيتي تعاون بين مركز دلني للأعمال، وجامعة الجوف، وأخرى بين مركز دلني للأعمال، ومركز “شغف” لريادة الأعمال، والتي تهدف لدعم وتمكين الأفراد الراغبين في بدء مشاريعهم الريادية وتطوير مهاراتهم.

ويشمل مجال التعاون تقديم ورش عمل توعوية وتثقيفية في مجال العمل الحر وريادة الأعمال، ودعم منظومة ريادة الأعمال في الجامعة ومنطقة الجوف، والإسهام في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتقديم برامج تدريبية متخصصة، إضافة إلى ذلك سيتم تقديم حزم من الخدمات والبرامج التمكينية لرواد الأعمال لتحويل أفكارهم الابتكارية والإبداعية إلى منتجات وخدمات مبتكرة وشركات ناشئة، مما يعزز استدامة المشاريع ويحقق الأهداف الوطنية للمنطقة.

كما تشمل مجالات التعاون في دعم وتمكين الراغبين في بدء مشاريعهم الريادية وتطوير قدراتهم. كما تتضمن تقديم ورش عمل توعوية وتثقيفية في مجال العمل الحر وريادة الأعمال، ودعم منظومة ريادة الأعمال في الجامعة ومنطقة الجوف، والإسهام في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتقديم البرامج التدريبية المتخصصة، إضافة إلى تقديم حزم من الخدمات والبرامج التمكينية لرواد الأعمال لتحويل الأفكار الابتكارية والإبداعية إلى منتجاتٍ وخدماتٍ مبتكرة وشَرِكات ناشئة، مما يعزز استدامة المشاريع ويحقق المستهدفات الوطنية للمنطقة.

وبارك سموه توقيع الاتفاقيات، مؤكداً أنه سيكون لها أثر كبير في تحقيق الأهداف المرجوة من خلال دعم الفئات المستهدفة بالمجتمع، منوهاً بأهمية الاتفاقيات التعاونية التي تسهم في تنمية المجتمع، وتفعيل أوجه التعاون بين القطاعات التنموية كافة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية المهندس سلطان بن عبد العزيز الحميدي: “تعدّ منطقة الجوف من أبرز وأهم المناطق المموّلة من قبل بنك التنمية الاجتماعية، فقد بلغ حجم التمويل الذي منحه البنك منذ تأسيسه لهذه المنطقة 5.3 مليارات ريال، شملت القروض الاجتماعية للأفراد، وممارسي العمل الحرّ، والأسر المنتجة، والمنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر، وفي عام 2023، بلغ حجم تمويل البنك لمنطقة الجوف 344.5 مليون ريال، استفاد منها 5,300 فرد و304 آلاف منشأة”.

وأضاف الحميدي:” يتماشى افتتاح فرع “جادة 30” في الجوف مع الحراك التنموي الذي يقوده بنك التنمية الاجتماعية لتنشيط دور قطاع ريادة الأعمال، وتعدّ “جادة 30″ إحدى أهم الخدمات التمكينية غير المالية، التي تركز على برامج التدريب، وتأهيل المستفيدين معرفياً؛ بهدف اكتساب المهارات اللازمة، وتأهيليهم للاتحاق بسوق العمل”. ويقدّم فرع “جادة 30″ في الجوف خدمات الربط مع الجهات التمويلية، وتقديم المنتجات التمويلية للمشاريع، إلى جانب توفير باقات تلبي احتياجات مراحل نمو المشاريع الناشئة، ومكتبة رقمية لتطوير مهارات ريادة الأعمال.

يذكر أنه تم افتتاح 11 فرعاً لـ”جادة 30” حتى الآن، ويسعى بنك التنمية الاجتماعية إلى إطلاق 6 فروع جديدة على مستوى المملكة خلال المرحلة القادمة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى