محليات

إدانة زوجين سعوديين أنضما لقاعدة اليمن وقدما دعما لوجستيا لعناصر التنظيم

أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة زوجين سعوديين بانضمامها إلى تنظيم القاعدة في اليمن، وتعريض حياة طفليهما للخطر.
وفيما تركز دور الزوج المدان على التقائه ببعض قيادات تنظيم القاعدة، وتلقيه دورات فكرية وعسكرية وتدربه عمليا على حمل وفك وتركيب السلاح “الكلاشنكوف” وتدربه نظريا على أسلحة البيكا والآر بي جي والقنابل اليدوية، وتقديمه المساندة الطبية التي يحتاجها التنظيم بحكم تخصصه الطبي، وذلك برعاية وعلاج الجرحى والمصابين من عناصر التنظيم، انحصر دور زوجته في تقديم المساعدة الطبية لبعض النساء اللائي يعملن مع أزواجهن أو أقاربهن مع أفراد التنظيم أثناء إقامتها، مؤكدة أن جميع تلك التصرفات التي مارستها كانت بغير اختيارها.
وكشفت الإدانات بحق الزوج تلقيه أوامر من التنظيم قبيل عودته إلى المملكة باستئجار منزلين أحدهما كبير والآخر صغير، وأن يقابل أحد عناصر التنظيم في أحد مساجد الرياض لتوجيهه إلى أمر آخر بعد ذلك، وتسجيله مع عناصر التنظيم مقطعا مرئيا وهو يقرأ رسالة تتضمن نقد ما يسمونه علماء السلطان في المملكة ورسالة موجهة إلى الناس للمطالبة بإخراج السجناء وعدم إبلاغ الجهات الأمنية بما لديه من معلومات كاملة عن التنظيم منذ عودته إلى المملكة، وتعريضه حياة طفليه للخطر بالذهاب بهم إلى مواطن الصراع والقتال، ما أدى إلى تردي حالتهما الصحية.
وحكمت المحكمة الجزائية المتخصصة على الزوج بالسجن لمدة عشر سنوات، ومنعه من السفر لمدة مماثلة، بعد اكتساب الحكم القطعية وإطلاقه، فيما قررت المحكمة سجن الزوجة مدة ستة أشهر، ومنعها من السفر لمدة ثلاث سنوات.
يشار إلى أن المدعى عليه الأول أقر في جوابه واعترافه المصدق شرعا “أنه قطع علاقته تماما بتنظيم القاعدة عند وصوله إلى المملكة عائدا من اليمن، وذلك يقين منه بأنها فئة ضالة ومفسدة، وأنهم أعداء للوطن وأعداء له شخصيا بعد تجربته المريرة والإساءات التي عاشها هو وأسرته في اليمن”.

‫2 تعليقات

  1. وطني الحبيب افديك بعمري ولن أخونك لانك أحتضنتني من طفولتي أحبك ياوطني أحبك يا وطني …حسبنا الله على من يريد زعزعت أمن وطني ..حفظ الله سيدي صاحب السمو الملكي الامير احمد بن عبدالعزيز وأطال بعمره ووفقه لكل خير ..،

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock