أبرز المواددولي

إسرائيل تخشى تسلل عشرات المقاتلين للبلدات المحاذية لغزة

أكد تقييم أمني عسكري إسرائيلي، أن كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، تخطط لعمليات إنزال برية بأعداد ضخمة من المقاتلين عبر الأنفاق، خلال أي مواجهة قادمة مع إسرائيل.

وبحسب التقييم الذي نشره موقع “واللا” الإسرائيلي، فإن حركة حماس تخطط في المواجهة المقبلة لشن هجوم من عدة أنفاق في وقت واحد ومفاجئ، عبر تسلل عدد كبير من مقاتليها عبر تلك الأنفاق، لمفاجأة قوات الجيش على الأرض في أكثر من منطقة.

وقال الموقع، إن وحدات كاملة من كتيبة النخبة في كتائب القسام، مسلحين ببنادق ورشاشات وصواريخ مضادة للدبابات ستنفذ ذاك المخطط للانقضاض على المستوطنات المحيطة بغزة.

وأشار الموقع، إلى أن هذه العملية تهدف لمحاولة الوصول لمستوطنة سديروت القريبة من حدود غزة، وقتل عدد كبير من الإسرائيليين ومحاولة تنفيذ عمليات خطف، لافتاً إلى أن حركة حماس حاولت استخدام هذا الأسلوب خلال الأيام الأخيرة من الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، صيف العام 2014.

وتشير تقارير إسرائيلية إلى تزايد القوة العسكرية للجناح المسلح لحركة حماس، ومحاولة الحركة ترميم قدراتها العسكرية، وإدخال تكتيكات جديدة للقتال تعمل على كسر التوازن العسكري مع إسرائيل.

ونقل الموقع على لسان مسؤول عسكري إسرائيلي، أن الجيش يسعى لتغيير الوضع على الحدود من خلال بناء الجدار الأمني الجديد، وإنشاء مواقف وبوابات خاصة بالدبابات والآليات.

أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements