محليات

إقامة صلاة الغائب على فقيد الأمة في جامع الملك فيصل بإسلام آباد

أقيمت اليوم في جامع الملك فيصل بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد صلاة الغائب على فقيد الأمة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ.
وتقدم المصلين القائم بالإعمال بالنيابة بسفارة خادم الحرمين الشريفين الوزير المفوض جاسم بن محمد الخالدي بحضور كبار المسئولين الباكستانيين وأعضاء ونواب البرلمان الوطني وأعضاء السلك الدبلوماسي ورؤساء ومدراء المكاتب السعودية التابعة لسفارة خادم الحرمين الشريفين ومنسوبي السفارة والعلماء والمشايخ، فيما أم الصلاة معالي وزير الشئون الدينية الباكستاني سردار محمد يوسف.

كما أدى الصلاة على المغفور له بإذن الله تعالى المئات من المصلين من مختلف فئات الشعب الباكستاني الذين دعوا الله سبحانه وتعالى لجلالته بالمغفرة والرحمة.

وقد نقل التلفزيون الحكومي الباكستاني وباقي القنوات الباكستانية وقائع صلاة الغائب على الهواء مباشرة.

وقال معالي وزير الشئون الدينية سردار محمد يوسف في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب الصلاة إن باكستان فقدت أخا وصديقا وقائدا محبا لها مد يد العون لشعبها في السراء والضراء، وكانت للملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ بصمات واضحة على جمع شمل الأمة وإرساء الاستقرار على مستوى العالم، فلا ننسى أنه أول من دعا إلى الحوار بين أتباع الاديان والثقافات لبعد نظره وإدراكه العميق أن الحوار بين الاديان والشعوب هو الحل الامثل لإنهاء الصراعات والخلافات.

زر الذهاب إلى الأعلى